الشريف المرتضى

كلمات اغنية أتمضي كذا أيدي الرّدى بالمصاعبِ – الشريف المرتضى

كلمات اغنية أتمضي كذا أيدي الرّدى بالمصاعبِ – الشريف المرتضى مكتوبة وكاملة

أتمضي كذا أيدي الرّدى بالمصاعبِ … وتذهب عنّا بالذُّرى والغواربِ

وتُستلَبُ الآسادُ وهْيَ مُلِظَّة ٌ … بأخياسِهِنَّ من أعزّ المسالبِ

وتُؤخذ منّا من وراء سُجوفنا … بلا رأيِ بوّابٍ ولا إذْنِ حاجِبِ

وتُقنص فينا روحُ كلِّ محاربٍ … أبيٍ جرئٍ وهو غير محاربِ

أيا صاحبي إنْ كنتَ في إثرِ من مضى … على مثل حلاتي فإنّك صاحبي

دعِ الفكرَ إلاّ في الحِمامِ ولا تُقِمْ … مع الحرصِ في دار الظّنونِ الكواذبِ

وإنْ كنتَ يوماً بالحديثِ مُعلِّلاً … لسمعي فَحَدِّثْني حديثَ النّوائِبِ

فلي شُغُلٌ عمَّنْ أقامَ بمنْ مَضَى … وعن مُعجباتٍ رُقْنَنا بالعجائبِ

وناعٍ لسيف الدّين أضرم قولُه … ولم يدنْ ما بين الحشا والتّرائبِ

وجاءَ بصدقٍ غيرَ أنّي إخالُهُ … خِداعاً لنفسي، إنّه قولُ كاذبِ

فأثْكَلني طيبَ الحياة ِ وضمّني … إلى جانبِ الأحزانِ من كلِّ جانِبِ

فيالك من رُزءِ أزارَني الأسى … وعرّف ما بيني وبين المصائبِ

ولولاه لم أغضِ الجفونَ على قذى ً … ولا لانَ للوجدِ المبرِّحِ جانبي

أساقُ إلى الأحزانِ من كلِّ وِجْهة ٍ … كأنّي ذلولٌ في أكفّ الجواذبِ

فلا مَطعمٌ فينا يطيب لطاعمٍ: … ولا مشربٌ منّا يَلَذُّ لشاربِ

وقلْ لطِوال الخَطِّ يُركَزْن فالذي: … سَقَتْكُنَّ يمناهُ مضى غيرَ آئبِ

وقلْ لجيادِ القُودِ لستنّ بعد ما … تولّى جديراتٍ بركبة ِ راكبِ

وقُل للمغيرين الذينَ تعوَّدوا … زِحامَ العوالي في صدورِ الكتائبِ:

دعوا ما ألِفْتُمْ من قراعٍ فقد مضى … بحكمِ الرَّدى منكم قريعُ المقانِبِ

وقل للسَّراة النازعين إلى الغِنى … فهمْ أبداً ما بين سارٍ وساربِ

أقيموا فلا نارٌ تَوَقَّدُ للقِرى … ولا راحة ٌ مفجورة ٌ بالمواهبِ

فتًى أوحشَتْ منه المكارمُ والعُلا … وإن أقاموا لم ينظروا في العواقبِ

وكم لك من يومٍ لدغت كُماتَه … بشوك العوالي لا بشوك العقاربِ

وحيٍّ خبطتَ الليلَ حتى ملكتَهُ … على آلفاتٍ للصّعابِ شَوازبِ

تراهُنّ يقضُمنَ الشّكيمَ كأنّما … لَبِسنَ بنسجِ الطَّعنِ حُمْرَ الجلابِبِ

وحولك طلاّعون كلَّ ثنيّة ٍ … إلى المجد حلاّلون شُمَّ المراقِبِ

وفقدُ الصَّديقِ المحض صَعْبٌ فكيف بي … وفَقدي صديقًا من أجلِّ أقاربي؟

ويؤلمني أنّي تركتكَ مفرداً … بمَدْرَجة ٍ بينَ الصَّبا والجنائبِ

يطاع بها أمرُ البِلى في معاشرٍ … أبَوْا أن يطيعوا غالبًا بعدَ غالبِ

وما منهُمُ إلاّ الّذي نال رتبة ً … سَمتْ وعلتْ عن كلِّ هذي المراتِبِ

فإنْ يُكسَفوا في غَيْهَبٍ من قبورهمْ … فقد ضوّؤا دهراً ظلام الغياهِبِ

وإنْ قُبضتْ منهمْ أكفٌّ عنِ النّدى … فقد بُسطتْ دهرًا لهمْ بالرَّغائبِ

وإنْ جَثَموا بالتُّربِ طوعَ حِمامِهمْ … فكم جرَّروا فينا ذيولَ المواكِبِ

ألا سقّياني دوعَ عيني بعدَه … ولا تُسمعاني غيرَ صوتِ النّوادبِ

سَقى اللهُ ما أَصبحتَ فيه منَ الثَّرى … زُلالَ التَّحايا عن زلالَ السّحائبِ

ولا زال منضوحاً بعفوٍ ورحمة ٍ … ورَوْحِ الجنانِ مِن جميع الجوانِبِ

فقد طُويَتْ منه الصفائِحُ … على سامقِ الأعراقِ ضخمِ الضَّرائبِ

تابعنا على الفيسبوك .. تابع جديد الاغاني

شارك اغنية أتمضي كذا أيدي الرّدى بالمصاعبِ – الشريف المرتضى على مواقع التواصل ودع الناس تعرف روعة احساسك وذوقك

اكتب تعليق ودع العالم يعرف رأيك في كلمات أتمضي كذا أيدي الرّدى بالمصاعبِ – الشريف المرتضى

شاهد ايضا

كلمات اغنية المعجزة – أحمد مطر

كلمات اغنية قبر هنري باربوس – سيف الرحبي

كلمات اغنية وما قَتلُ بعضِ الحي بعضاً بناهك – ابن الرومي

كلمات اغنية أنا بحن – صابر الرباعي

Articles similaires

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Bouton retour en haut de la page
Fermer