عبدالجبار بن حمديس

كلمات اغنية أرأيتَ لنَا ولهم ظُعُنَا – عبدالجبار بن حمديس

كلمات اغنية أرأيتَ لنَا ولهم ظُعُنَا – عبدالجبار بن حمديس مكتوبة وكاملة

أرأيتَ لنَا ولهم ظُعُنَا … وصنيعَ البين بهمْ وبنا

أرأيتَ نشاوَى قد سكروا … بكؤوسِ نوًى مُلِئَتْ شجنا

ومهاً نظرتْ ونواظرها … وَصَلَتْ دمناً، وجفت دمنا

رحلوا فأثار رحيلُهُمُ … من حرّ ضلوعك ما كمنا

وحسبتُ سرابَ تتابعهمْ … لججاً وركائبَهمْ سُفُنا

ومهاً نظرتْ ونواظرها … خُلقتْ لنواظرنا فتنا

من كلّ مُودِّعَة ٍ نَطَقَتْ … بالسّرِّ مدامعُهَا عَلَنا

سفرتْ لوداعك شمسَ ضحى ً … وَثَنَتْ بكثيبِ نقا غُصُنَا

ورَمَتْكَ بمقلة ِ خاذلة ٍ … هَجَرتْكَ وعاوَدتِ الوَسَنا

وترى للسحر بها حركاً … فيه تؤذيك إذا سكنا

كثرتْ في الحبّ بها عللي … فظهرتُ أسى ً وخفيتُ ضنى

يا وجدي كيف وجدت به … روحي وغدوت له بدنا

دعْ ذكرَ نزوحٍ عنك نأى … وتبدّلْ من سَكَنٍ سكنا

ونزولَ هواكَ بمنزلة ٍ … كَتَبَتْ زمناً ومحتْ زمنا

واخضبْ يمناك بِقانيَة … فلها فَرَجٌ ينفي الحزنا

وتريك نجوماً في شفقٍ … يجلو الظلماءَ لهنّ سنَا

من كفِّ مطرِّفة ٍ عنماً … كالبدر بَدا والرئمِ رنا

لا ينكثُ فيها ذو شغفٍ … بالعذلِ، وإن خلعَ الرّسنا

إني استوليتُ على أمدي … ووطئت بفطني الفطنا

وسبقتُ فمنْ ذا يلحقني … في مدح عُلى الحسنِ الحسنا

ملكٌ في الملك له هِممٌ … نالَتْ بيمينيه المنَنَا

قُرنَتْ باليَمْنِ نقيبَتُهُ … والعفوُ بقدرته قُرنا

كالشمسِ نأتْ عن مبصرها … بُعداً وسناها منه دنا

من صانَ الدينَ بِصولتِهِ … وأذلّ بعزتهِ الوثنا

من يَحْدِرُ فقرا عنك إذا … فاضَتْ نعماهُ عليك غِنَى

ورأى مَنْ ضنّ فضائله … فسخا، وتَشَجّعَ مَنْ جَبُنَا

وإذا ما أمَّ له حَرَماً … مَنْ خافَ مِنَ الدنيا أمِنا

ولئن هدمَ الأموال فقدْ … شادَ العلياءَ بها وبنى

إن صانَ العِرْضَ وأكْرَمَهُ … فقذال الوفر قد امتهنا

وكأن الحجّ لساحته … في يوم نداه يومُ مِنى

ولنا من فضلِ مذاهبه … آمالٌ نَبْلُغُها ومُنى

وصوارمٌ للأقدار فلا … تقفُ الكفّارُ لها جُنَنَا

تشدوهُ إذا سكرتْ بدمٍ … في ضرب جماجمهم غننا

يتَنَبّعُ ماءُ تألُّقها … فيقالُ: أفي سَكَنٍ، سكنا

لا روضَ ذوى منها قِدماً … بالدّهْرِ ولا ماءٌ أسنا

وتسيلُ سيولُ جحافله … فحقائقها تنفي الظِّنَنَا

وإذا ما هَبْوتُها كَثُفَتْ … تجدُ العقبانُ بها وُكُنا

إنّ ابن عليّ حازَ عُلي … فالفعلُ له والقولُ لنا

قَمرٌ تُسْتَمطَرُ مِنْهُ يدٌ … فتجودُ أناملُه مُزُنا

ينحو الآراءَ بفكرته … فيُصيبُ لها نُقَباً بِهِنَا

من غُلبِ أسودٍ ما عَمَروا … إلاّ آجامَ ظباً وقنا

وكأن الحربَ إذا فتحتْ … تبدي لهمُ مرأى ً حسنا

وتخالهمُ فيها ادّرَعوا … بسلوقَ وقد سلّوا اليمنا

وكأنّ سوابغهم حببٌ … وقد جاشَ بهم ماءٌ أجِنَا

يغشى الإظلامَ بها الضرغا … مُ فتجعلُ مُقلتهُ أُذنا

ولهم بإزاءِ قرابتهم … أسماءٌ نعظمها وكنى

شجرٌ بالبرّ مورّقة ٌ … نتابُ لها ظلاٍّ وَجَنى

وإذا مَتَحَتْ مُهْجاً يدُهُ … جعل الخطيّ لها شطنا

وكفاهُ الرمحُ فَعالَ السيف … فقيل أيضربُ مَنْ طَعَنا

يا من أحيا بالفخر له … بمكارمه أدباً دُفِنا

فأفادَ الشّعرَ مُنَقِّحه … وأصابَ بمنطقِهِ اللّسَنَا

أشبهتَ أباكَ وكنت بما … أشبهتَ مَعاليه قمنا

وحصاة ُ أناتك لو وُزِنتْ … أنْسَتْ برجاحتها حَضَنا

أنشأتَ شواني طائرة ً … وبنيتَ على ماءٍ مُدُنا

ببروجٍ قتالٍ تحسبها … في شُمّ شواهقها قُنَنَا

ترمي ببروجٍ، إنْ ظهرتْ … لعدوٌّ محرقة ، بَطَنَا

وبنفطٍ أبيضَ تحسَبُهُ … ماءً وبه تذكي السّكنَا

ضَمِنَ التوفيقُ لها ظفراً … من هُلكِ عداتك ما ضمنا

أنا مَنْ أهدى لك مُمْتَدحاً … دُرَرا أغليتُ لها ثمنا

وقديم الوردِ جديدُ الحمدِ … هناك أفوهُ به وهنا

ومدَحتُ غلاماً جدّ أبيك … وها أنذا شيخاً يَفَنَا

وتخذتُ تَجِنَّة َ لي وطناً … وهجرتُ صقلِّيَة ً وطنا

لَقِيَتْكَ عُداتُكَ صاغرَة ً … ترجو من نوءيْكَ الهُدنا

فسحابُ نداكَ هَمَتْ مِنَحاً … وسماءُ ظباكَ هَمَتْ مَحَنا

وبقيتَ بقاءَ مجاهدة … وسلكتَ لكلّ عُلى ً سُفُنا

تابعنا على الفيسبوك .. تابع جديد الاغاني

شارك اغنية أرأيتَ لنَا ولهم ظُعُنَا – عبدالجبار بن حمديس على مواقع التواصل ودع الناس تعرف روعة احساسك وذوقك

اكتب تعليق ودع العالم يعرف رأيك في كلمات أرأيتَ لنَا ولهم ظُعُنَا – عبدالجبار بن حمديس

شاهد ايضا

كلمات اغنية شفت الليالي – مصطفى كامل

كلمات اغنية دُموعُها مِن حَذارِ البَينِ تَنسَكِبُ – صريع الغواني

كلمات اغنية مين حبيبي انا – نوال الزغبي

كلمات اغنية مافيني شي – إبراهيم السلطان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق