عبدالغفار الأخرس

كلمات اغنية أسرَّكَ من بادٍ لعَينَيْك حاضرِ – عبدالغفار الأخرس

كلمات اغنية أسرَّكَ من بادٍ لعَينَيْك حاضرِ – عبدالغفار الأخرس مكتوبة وكاملة

أسرَّكَ من بادٍ لعَينَيْك حاضرِ … طروقُ خيال من أميمة زائر

سرى ليبلّ المستهام غليله … ويشهدُ ما بين الحشا والضمائر

وإنْ كان لم يغن الخيال ولم يكنْ … ليشفي جوى ً في الحبّ من وصل هاجر

سلا من سلا قبلي وما كنت سالياً … وعيشك ما مرَّ السُّلوُّ بخاطري

وهيهات أنْ أسلو عن المجد بالهوى … وأصبو إلى غير العلى والمفاخر

وأقتحم الأمر المهول وما العلى … بغير العوالي والسيوف البواتر

ألا ثكلت أمُّ الجبان وليدها … ولا قررت منه بعين وناظر

إذا كشفت عن ساقها الحرب في الوغى … ودارت على أبطالها بالدوائر

فنلْ ما تمنّى عند مشتجر القنا … فَنَيْلُ الأماني بالقنا المتشاجر

وخاطرْ بنفسٍ لا أبا لك حرة ٍ … فما يبلغ الآمال غيرُ المخاطر

كما بلغا في المجد أبناءُ راشدٍ … مكان الدراري والنجوم الزواهر

فمن يطلبُ العلياء فليطلينِّها … برأفة ِ منصورٍ وسطوة ناصرٍ

هما ما هما ما في الرجال سواهما … إذا عدَّتِ الأشراف بين العشائر

رجالُ المنايا إذ يشبُّ ضرامها … بداهية ٍ دهياء ترمي بثائر

وهم موردوها والسُّيوف مناهل … مواردَ حتف ما لها من مصادر

وإنَّ بني السعدون بالجودُ والنّدى … لأشبهُ شيءٍ بالبحور الزواخر

فما وَلَدَت أمُّ المعالي لهم أخاً … وقد خاب من يرجو نتاج العواقر

أرى الناس إلاّ آل سعيدون أُمة ً … تعدُّ من الأحياء موتى المقابر

أباحوا نداهم للعفاة وحرَّموا … على جارهم للدهر سطوة جائر

لقد أُشْرِبَتْ حُب المعالي صدورهم … هنّياً مرّياً غير داءٍ مخامر

وإنّي متى عرَّضت يوماً بمدحهم … وأوردتُ ما أوردته من خواطري

إذا قلت قولاً كنتُ أصدق قائل … وإنْ قلتُ شعراً كنتُ أشعر شاعر

ولو علم السلطان إقدامَ ناصر … لما استنصر السلطان إلاّ بناصر

همام أباد المفسدين ودمَّرتْ … صوارمه من كلّ باغ وفاجر

وقلَّم أظفار الخطوب فلم تَصُلْ … بأنياب أحداث ولا بأظافر

فليس ببدعٍ أن تراه لدى الوغى … بأشجع من ليث بخفّان خادر

يسافر عنه الصّيت شرقاً ومغرباً … مقيمٌ على الإحسان غير مسافر

يحدّثُ راويه عن البأس والندى … ويأتيك من أخباره بالنوادر

وما نام عن قوم تكفَّل حفظها يمانياً … كساه نجيعاً من نجع الخناجر

وإنْ كَتَبتْ أيديه في الجود حُرِّرَتْ … بياض العطايا من سواد المحابر

نظمتَ أمور الناس علماً وحكمة … فمن ناظم فيك الثناء وناثر

ودَّبرْتَ إكسير الرياسة والعلى … بما لا يفي يوماً به علم جابر

وقُمتَ مقاماً يخطبُ الناس منذراً … ويعلنُ من إرشاده بالبشائر

لؤئنْ خطبتْ أسيافك البيض خطبة ً … فهامُ الأعادي عندها كالمنابر

ويا رُبَّ قوم طاولتك فقصَّرَتْ … وما كان منك الباع عنهم بقاصر

وجاءتك بالمكر الذي شَقِيَتْ به … فما رَجَعَتْ إلاّ بصفقة خاسر

وأرغمت آناف الطغاة فأصْبَحَت … تصعِّر مما أبْصَرتْ خدّ صاغر

ثَبَتَّ ثباتَ الراسيات لحربهم … وحَلَّقْتَ يومَ الفخر تحليق طائر

أذقتهم البأس عقوبة … ويا طالما أنذرتهم بالزواجر

وما خُلِقَ الإحسان إلاّ لصالح … ولا خُلق الصّمصام إلاّ لفاجر

عليك بِوُدّ الأقربين وإنْ أتَتْ … بغير الذي تهوي فليس بضائر

وأحسِنْ إليهم ما استطعت فإنّما … تشاهدُ بالإحسان صفو الضمائر

لعمرك إن ألفت بين قلوبهم … ظفرت من الدنيا بأسنى الذخائر

فما أفْلَحَتْ بين الأنام قبيلة ٌ … إذا ابتليت يوماً بداء الضرائر

وإنك تعفو عن كثير وهكذا … وعيشك قد كانت صفات الأكابر

فما أنتَ إلاّ كابرٌ وابن كابرٍ … وما أنْتَ إلاّ طاهر وابن طاهر

يميناً بربّ البيت والركن والصفا … ومن حلَّ في أكتاف تلك المشاعر

لأنتم بنو السعدون في كلّ موطن … أكارم مذ كنتم كرام العناصر

عليكم ثنائي حيث كنت وطالماً … ملأت بأشعاري بطون الدفاتر

أزيد لكم شكراً وأداد نعمة … وما ازدادت النعماء إلاّ لشاكر

أقلِّدكم منّي الثناء وإنّه … قليلٌ ولو قلَّدتكُمْ بالجواهر

تابعنا على الفيسبوك .. تابع جديد الاغاني

شارك اغنية أسرَّكَ من بادٍ لعَينَيْك حاضرِ – عبدالغفار الأخرس على مواقع التواصل ودع الناس تعرف روعة احساسك وذوقك

اكتب تعليق ودع العالم يعرف رأيك في كلمات أسرَّكَ من بادٍ لعَينَيْك حاضرِ – عبدالغفار الأخرس

شاهد ايضا

كلمات اغنية فهذا بديه لا كتحبير قائل – بشار بن برد

كلمات اغنية عيوني تشوف – عبدالمجيد عبدالله

كلمات اغنية يا صديقاً اريجه طاب نشرا – ابراهيم الأسود

كلمات اغنية قف بهذا الضريح وابك فقيدا – جبران خليل جبران

Articles similaires

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Bouton retour en haut de la page
Fermer