عبدالجبار بن حمديس

كلمات اغنية ألا كمْ تُسْمَعُ الزمن العتابا – عبدالجبار بن حمديس

كلمات اغنية ألا كمْ تُسْمَعُ الزمن العتابا – عبدالجبار بن حمديس مكتوبة وكاملة

ألا كمْ تُسْمَعُ الزمن العتابا … تخاطبه ولا يدري الخطابا

أتطمع أن يرد عليك إلفاً … ويُبقي ما حييت لك الشبابا

لم تَرَ صرفه يُبْلِي جديداً … ويتركُ کهلَ الدُّنْيا يَبابا

وإن كان الثواءُ عليك داءُ … فبرؤك في نوى ً تمطي الركابا

وهمّك همّ مرتقبٍ أموراً … تسيحُ على غرائبها اغترابا

وإن أخا الحزامة من كراه … كَحَسوِ مُرَوّعِ الطيرِ الثِّغابا

فتى ً يستطعمُ البيضَ المواضي … ويستسقي اللهاذم لا السحابا

فصرِّفْ في العُلَى الأفعالُ حزْماً … وعزماً إن نحوتَ بها الصوابا

وكن في جانبِ التحريضِ نارا … تزيدُ بنفحة ِ الرِّيحِ التهابا

فلم يمهِ الحسام القين إلاّ … ليصرفَ عند سلَّتهِ الرِّقابا

ولاترغبْ بنفسك عن فلاة … تخالُ سَرَابَ قَيْعَتها شَرَابا

فكم ملكٍ ينالُ بخوضِ هلكٍ … فلا يُبهِمْ عليك الخوْفُ بابا

وقفتُ من التناقضِ مُستريبا … وقد يقفُ اللبيبُ إذا استرابا

كأن الدهر محسنه مسيءٌ … فما يجزي على عمل ثوابا

ولو أخذَ الزّمان بكفّ حرّ … لكان بطبعِهِ أمْرا عُجابا

يَجُرّ عليّ شُرْبُ الراحِ هَمّاً … ويورثُ قلبيَ الشدُوُ اكتئابا

وفي خُلُق الزّمان طباعُ خُلْفٍ … تُمرِّرُ في فمي النُّغَبَ العذابا

وقد بدلت بعد سراة قومي … ذئاباً في الصحابة لا الصحابا

وألفيتُ الجليس على خلافي … فلسْتُ مجالِساً إلاَّ كِتابَا

وما العنقاء أعوزُ من صديق … إذا خبثُ الزمانُ عليك طابا

وما ضاقَتْ عليَّ الأرضُ إلاَّ … دَحَوْتُ مكانها خُلُقاً رحابا

سأعتسِفُ القفارَ بِمُرْقِلاَتٍ … تجاوزنِي سباسِبَها انْتهابا

تخالُ حديث أيديها سراعاً … حثيث أنامل لقطت حسابا

وتحسب خافق الهادي وجيفاً … يظن زمام مخمطه حبابا

وأسري تحتَ نَجمٍ من سناني … إذا نجمٌ عن الأبصار غابا

وإن المَيْتَ في سَفَرِ المعالِي … كمن نال المُنى منها وآبا

ويُنجدني على الحدثان عضْبٌ … يذلل قرعه النوبَ الصعابا

يمانٍ كلما استمطرْتُ صوْباً … به من عارض المهَجات صابا

كأن عليه نارَ القين تذكي … فلولا ماءُ رونَقِهِ لذابا

كأن شعاعَ عين الشمس فيه … وإن كان الفِرِنْدُ به ضبَابا

كأن الدهر شيبهُ قديماً … فما زال النجيع له خضابا

كأن ذبابهُ شادي صبوحٍ … يحرّك، إن ضربتُ به رقابا

وكنّا في مواطنِنِا كِراماً … تعافُ الضيم أنفسنا وتابى

ونطلع في مطالعنا نجوماً … تعدّ لكلّ شيطان شهابا

ولم تَسْلمْ لنا إلا نفوسٌ … وأحسابٌ نُكَرِّمها احتسابا

ولم تخْلُ الكواكب من سقوطٍ … ولكن لا يُبلّغها الترابا

تابعنا على الفيسبوك .. تابع جديد الاغاني

شارك اغنية ألا كمْ تُسْمَعُ الزمن العتابا – عبدالجبار بن حمديس على مواقع التواصل ودع الناس تعرف روعة احساسك وذوقك

اكتب تعليق ودع العالم يعرف رأيك في كلمات ألا كمْ تُسْمَعُ الزمن العتابا – عبدالجبار بن حمديس

شاهد ايضا

كلمات اغنية أود من الأيام ما لا توده – المتنبي

كلمات اغنية دموعُ عَيني تَسبُقُ الطَّرْفَا – أبو الفضل بن الأحنف

كلمات اغنية مين – فيروز

كلمات اغنية بقلبى َ منكِ الهمُّ والحزنُ والأسى – الشريف المرتضى

Articles similaires

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Bouton retour en haut de la page
Fermer