بشار بن برد

كلمات اغنية أنى شبابك قد مضى محمودا – بشار بن برد

كلمات اغنية أنى شبابك قد مضى محمودا – بشار بن برد مكتوبة وكاملة

أنى شبابك قد مضى محمودا … ودع الغواني إن أردن صدودا

وصرمنا حبلك بعد أول نظرة ٍ … وبما يكن إلى حديثك صيدا

أيام ينبعث القريض بمجلسٍ … شافٍ لدائك أو تبيت عميدا

تصطاد من بقر الأنيس وتصطفي … كأس المدامة عندهن ركودا

ولقد شربت رضابهن على الصدا … وعلى الصبابة ودهن برودا

من كل مقبلة ِ الشباب كأنها … صنمٌ لأعجم لا يني معبودا

تدني القناع على محاسن مشرقٍ … كالبدر يحفل عصفراً وعقودا

وَكَأنَّما نَظَرَتْ بِعَيْنَيْ شَادِنٍ … حَيْرَانَ أبْصَرَ شَادِناً مَطْرُودَا

ويشك فيها الناظرون إذا مشت … أتَسِيلُ أمْ تَمْشِي لَهمْ تَأويدَا

أرخت على قصب الروادف فانثنت … كالْخَيْزُرَانة لدْنة ً أمْلُودَا

وكَأَنَّهَا شَرِبَتْ سُلافة بَابِلٍ … بِالسَّاهِرِيَّة ِ خالطتْ قِنْدِيدَا

فِتنٌ مُبَتَّلَة ٌ تمِيلُ إِلَى الصِّبَى … وَلِمَنْ تصيَّدَهَا تكُونُ صَيُودَا

وَصَفَتْ مَجاسِدُها روادِفَ فَعْمَة ً … وَمُهَفْهَفاً قَلِقَ الْوِشَاحِ خضِيدا

وعلى الترائب زينهن كأنه … وسنان جاذب مضجعاً ليؤودا

وَإِذَا بَدا لَكَ وَجْهُهَا أَكْبَرْتَهُ … عجباً ويا لك في القلائد جيدا

وكفى بمضطرب العقود فإنه … نَحْرٌ يَزِينُ زَبَرْجَداً وَفَرِيدَا

وَلَئِنْ صَدَدْنَ لَقَدْ قَضَيْتُ لُبَانَة ً … وَغَنِيتُ دَهْراً ناعِماً غِرِّيدَا

وَدُمًى أَوَانِسُ مِن بَناتِ مُحَرِّقٍ … حور نواعم أوجهاً وجلودا

أَرْسَلْنَ فِي لطفٍ إِلَيَّ أنِ ائْتِنَا … غابَ الرَّقِيبُ وَمَا تخافُ وَعِيدَا

فَأتيْتُهُنَّ مَعَ الْجَرِيِّ يَقُودُنِي … طرباً ويا لك قائداً ومقودا

لمَّا الْتقيْنا قُلْن: هَاتِ فقدْ مَضتْ … سَنة ٌ نُؤملُ أَنْ نَراكَ قَعِيدَا

حَدِّثْ فَقَدْ رَقَدَ الْوُشَاة ُ وَلَيْتَهُمْ … حَتى الْقَيَامَة ِ يَلْبَثُونَ رُقُودَا

قلت: اقترحن من الهوى فسألنني … طُرَفَ الْحَدِيث فُكَاهَة ً وَنَشِيدَا

حتى إذا بعث الأذين فراقنا … وَرَأَيْتُ مِنْ وَجْهِ الصَّبَاح خُدُودَا

جرت الدموع وقلن: فيك جلادة ٌ … عنا ونكره أن نراك جليدا

فالآن حين صحوت إني إن أرى … كلِفاً فيَرْجَعُ وُدُّهُنَّ جَدِيدَا

لا تعص ذا رشدٍ ويمن مشهورة ٍ … ومن السعادة أن تكون رشيدا

متع صديقك غير مخلق وجهه … وإذا سئلت فلا تكن جلمودا

وَفَتًى يَذُبُّ عَن الْمتاع وَيَبْتَغِي … مَا فِي يَدَيْكَ إِذا رَآكَ مُفِيدَا

شيعته ليهين بعض متاعه … يوماً ويُكرِمَ نفسَه فيسودَا

فدنا فأشرق ثم أظلم وجهه … عَرَف الْوَلاَءَ فزادَهُ ترْبِيدَا

أبلغ سراة بني الحصين بأنني … قلدتهم مدحي وكنت ودودا

حملت قرمهم الفنيق قصائدي … حذا يلذ بها الرواة نشيدا

وَإِذَا ذكرْتُ بَنِي قُتيْبَة أَصْبَحَتْ … نفسي تنازعني القريض جديدا

الذَّائِدِين عَنِ الحَرِيم بِجَدِّهِمْ … وَالْمُنْعِمِين أُبُوَّة ً وَجُدُودَا

قومٌ لهم كرم الإخاء وعزة ٌ … لا يمكنون بها الظلامة صيدا

تأبى قلوبهم المذلة والخنا … وَأَبَتْ أَكُفُّهُم الْبُحُورُ جُمُودَا

فطنٌ لمعروفٍ وإن لم يفطنوا … لِلْغيِّ يَعرِفُهُ الْخَلِيلُ مُعِيدا

وَترى عليْهمْ نضْرَة ً وَمَهابَة ً … شرفاً وإن ملكوا أمنت وعيدا

متوازرون على المحامد والندى … لا يحسبون غنى ً يديم خلودا

وكأنهم في نحر كل مخوفة ٍ … أسد جعلن لها الملاحم عيدا

يغدون في حلقِ النعيم وتارة ً … في المسك يصبح للجلود جلودا

وَمُرَفَّلِين على الْعشِيرَة ِ أَصْبَحُوا … سَبْقاً مَرَازِبَة َ العِرَاقِ قُعُودا

وَبَنى لَهُمْ مُلْكاً أَطَالَ عِمَادَهُ … سَلَفٌ يَرَى بِمَجَرَّة ٍ أخْدُودَا

تَنْشَقُّ رَوْعَاتُ الْوَغَى عَنْ رَأسِهِ … صلتان يفتكُ بالأمور وحيدا

كم من عفارية ٍ أبل متوج … قتل الإلهُ به وكان مريدا

قاد الجنود من البصيرة للعدى … حتَّى وَقْعن بِصِين ثغْرٍ قُودا

خَيْلاً مُخفَّفة ً وَخَيْلاً حُسَّراً … لايَعْتَلِجْن مع الشَّكَائِم عُودَا

أنزلن غوزك من صياصي عزه … ظَهْراً وكان غزِيُّهُ مجْدُودا

وأفأن نسوة نيزكٍ وتركنه … جزراً ورهط بني الأشل حصيدا

وحملن ربهم الأجل هدية ً … في الشَّاكِرَيَّة ِ عانياً مَصْفُودا

ومنعن خاقان المسارح فانثنى … عجلاً يشل سوامه مزؤودا

وأقمن قتلى للمقانب والقنا … بَعْدَ الْحَصَانَة ِ مَنْهَلاً مَوْرُودَا

تلك المكارم لا مقام معذرٍ … بَرَقَ الْحَبِيُّ لَهُ فَحَادَ مَحِيدَا

وأبو قتيبة َ في الكريهة ِ مثلهُ … أسَدٌ يُرَشِّحُ لِلِّقَاء أسُودَا

ملك على مضض العدو محلهُ … يعطي الجزيل ويقتل الصنديدا

تهدى له فلق الرؤوس إذا غدا … وإذا تروح حادياً ليجودا

وَلَقَدْ أَقُولُ لِقَافِلِينَ رَأَيْتَهُمْ … بِقَفَا الْمَسَالِحِ يَقْسِمُونَ قَصِيدَا

كَيْفَ الأَمِيرُ لِزَائِرٍ مُتَخَيِّرٍ … تَرَكَ الأَقَارِبَ وَالْبَعِيدَ بَعِيدَا

وُدّاً وَمُخْتَبِطاً وَدَائِمَ عِشْرَة ٍ … يسعى لجارية ٍ تريد نقودا

تأبى صواحبها ويأبى أهلها … إلا العلاء فكلفوه كؤودا

تابعنا على الفيسبوك .. تابع جديد الاغاني

شارك اغنية أنى شبابك قد مضى محمودا – بشار بن برد على مواقع التواصل ودع الناس تعرف روعة احساسك وذوقك

اكتب تعليق ودع العالم يعرف رأيك في كلمات أنى شبابك قد مضى محمودا – بشار بن برد

شاهد ايضا

كلمات اغنية اودعتك الله يا مسافر – طلال مداح

كلمات اغنية عشان ماابكي – عبادي الجوهر

كلمات اغنية مولايَ يا خيرَ مُلوكِ الوَرى – لسان الدين الخطيب

كلمات اغنية يا حبذا يومي بحده – الهبل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق