عبدالجبار بن حمديس

كلمات اغنية أين مني عتبُ أحبابٍ هجود – عبدالجبار بن حمديس

كلمات اغنية أين مني عتبُ أحبابٍ هجود – عبدالجبار بن حمديس مكتوبة وكاملة

أين مني عتبُ أحبابٍ هجود … قتلوا نومي بإحياء الصدود

وخليّ لم تبتْ أحشاؤه … آه من وصلٍ عن القرب يذودْ

وخليّ لمْ تبتْ أحشاؤه … وهي بالتبريح للنار وقودْ

قال: كم تظما من الظلمٍ إلى … مُوْرِدٍ لم تَرْوِ منه بورود

شَيِب بالمسك وبالشهد معاً … والمساويك على ذلك شهود

أو ترجِّي نيلَ صادٍ للمى … قلتُ: لولا الماء ما أوْرَقَ عود

قال: إن البيض لا تحظى بها … أو ترى بِيضَ ذؤاباتكَ سود

قلت: عندي يومَ اصطاد المنى … جذعٌ يُحكمُ تأنيسَ الشرود

كم مُليمٍ قد نَضَا ثَوْبَ الصّبا … عنه، ردّته إلى الصبوة ِ رود

بحديثٍ يُسحرُ السحر به … يتمناه معاداً أن يعود

تٌنزلُ الطيرُ من الجوّ به … وتُحَطّ العُصْمُ من شُمّ الرُّيُود

وَسَبَتْهُ قُضُبٌ في كُثُبٍ … مالت الأكفالُ منها بالقدود

وثمارٌ نطقت أوصافها … بإشاراتٍ إلى صغر النهود

عدَّ بي عن كل هذا إنني … لا أرى الدهر لإحساني كنود

لي هوًى آوي إليه مرحاً … غير أني بالنهى عنه حَيود

إنّ همي همة ٌ أسمرها … ولها قُمتُ فما لي والقعود

وفلاة ٍ أبداً ظامئة ٍ … مشفقٌ من قطعها العودُ عنود

حمل الماءَ ولا يَشْرَبهُ … فهو للمُرْوَى به عينُ الحسوُد

جبتُها في متن ريح تنبري … للسُّرى بين سيوعٍ وقتودا

في ظلامٍ طَنَّبَتْ أكنافُهُ … فوق أرجاءِ وهادٍ ونجود

وكأن البدر فيه ملك … والنجوم الزهرُ حوليه وفود

وكأنَّ الشُّهُبَ شُهْبٌ قَيّدَتْ … أيدياً منها على الجري قيود

ولقد قلتُ لحادي عيسنا … وهي بالبخل عن البخل تجود

أنجاءٌ تخرق الخرقَ به … كابدته منك أم مضغُ الكبود

فمتى يَفْلُقُ عن أبصارها … هامة َ الليل من الصبح عمود

وأرى ما اسودّ من قار الدجى … ذابَ منه بلظى الشمس جُمُود

جالياً أقذاءَ عين مَقَلَتْ … من محيّا حَسَنٍ بَدْرَ السعود

أروعٌ إن سَخُنَتْ عَيْنُ العلى … كَحَلَتْهَا مِنْ سناه ببرود

في رُواق المُلكِ منه مَلِكٌ … مُلْكُهُ من قبلِ عادٍ وثمود

بسطَ الكفّ بجودٍ غدقٍ … قُبضتْ عن بذله كفّ الصَّلود

كم سبيلٍ نحوه مسلوكة … فهي للقصّاد كالأم الولود

ذو سجايا في المعالي خُلِقَتْ … للوغى والسلم من بأس وجودِ

وأناة ٍ أُرْسيَتْ في خُلُقٍ … كنظير الزهر في الرّوض المَجُود

ومصونُ العرض مبذولُ النّدى … مُعْرِقُ الآباء في مَحْضِ الجدود

ثابتٌ عند المعالي فضلهُ … هل يطيق الليل للصبح جحود

مُقْدِمٌ يصطادُ أبطالَ الوغى … إنَّ شبل الليث للوحشِ صَيُود

ذو ابتدارٍ في وقارٍ كامنٍ: … للظى الزّنْدِ وقودٌ من خمود

ألِفَتْ يمناه إسداء الغنى … والغنى تُسْدِيهِ يُمْنَى من يسود

كم عُفاة ٍ في بلادٍ نَزَحَتْ … فسبتْ منهم أياديه وفودِ

من ملوكٍ نظمتْ مدّاحهُمُ … فِقَرَ المدح لهم نظمَ العقودِ

في بيوت بُنِيَتْ شِعْرِية ٍ … لثناء المرءِ فيهنّ خلود

كل راسي الحلم حامٍ مُلكهُ … عادلِ السيرة ِ وافٍ بالعهود

أسدٍ تحسبُ في عامله … أسوداً ينهش أعضاءَ الحقودِ

نشأوا في منعة من عزمهم … للمعالي في حجور وبنود

بيتُ مجدٍ جاوزتْ أربعهُ … أربعَ الشهبِ حدوداً بحدود

يقذف الحربَ بجيشٍ لجبٍ … مُشْرَعِ الأرماح مقدامِ الجنود

ذي موازيبِ حديدٍ فَهَقَتْ … بصبيبِ الدم من طعن الكبود

ونسُورٍ تغتدي أحشاؤها … من بني الهيجاء للقتلى لحود

زاحفٌ كالبحر مداً بالصبا … بحرور الموت في ظل البنود

نَقْعُهُ كالغيمِ ملتفاً على … صعقاتٍ من بروق ورعودِ

وإذا ما ركعتْ أسيافه … فوق هاماتِ العدى خرّتْ سجود

للمنايا عندهُ ألسنة ٌ … قلّما تعمرُ أفواهَ الغمودِ

كلّ عضبٍ يحسبُ الناظرُ في … متنهِ للنار بالماءِ وقودِ

ونعوتُ البيض حُمْرٌ عنده … لِدَمٍ تُكساهُ من قتل الأسودِ

وكأن الأثر فيها نمشٌ كاد … أن يخفى بتوريد الخدودِ

وكأنَّ الفتكَ فيها أبدا … ذو حياة ٍ للعدا منه همود

دُمْ لنا يا ابن عليّ ملكاً … في عُلى ً ذاتِ سعود وصعودِ

ودنا منك بتقبيل الثرى … كلّ قرمٍ سيدٍ، وهو مسود

تابعنا على الفيسبوك .. تابع جديد الاغاني

شارك اغنية أين مني عتبُ أحبابٍ هجود – عبدالجبار بن حمديس على مواقع التواصل ودع الناس تعرف روعة احساسك وذوقك

اكتب تعليق ودع العالم يعرف رأيك في كلمات أين مني عتبُ أحبابٍ هجود – عبدالجبار بن حمديس

شاهد ايضا

كلمات اغنية عينك – امل حجازي

كلمات اغنية الورده الدبلانه – محمد عدويه

كلمات اغنية يكفي تعبت – حسين الجسمي

كلمات اغنية مسير الحي – أحلام

Articles similaires

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Bouton retour en haut de la page
Fermer