الياس أبو شبكة

كلمات اغنية أَطفىء ضياكَ وَأَظلِم مِثلَ إِظلامي – الياس أبو شبكة

كلمات اغنية أَطفىء ضياكَ وَأَظلِم مِثلَ إِظلامي – الياس أبو شبكة مكتوبة وكاملة

أَطفىء ضياكَ وَأَظلِم مِثلَ إِظلامي … وَخلِّني في كَوابيسي وَأَحلامي

فَرُبَّ نيِّرَةٍ يا لَيلُ توقِظُني … إِلى العَفافِ فَأَنسى عِبءَ آثامي

أَحسُ في جَسَدي شَوقاً يُعَذِّبُني … فَفي دَمي سورَة كَالخَمرِ في جامي

لَم يَبقَ في حِفنَتي نارٌ لِغَير هَوىً … يودي بِجِسمي كَما أودى بِأَجسامِ

حُبّي النَقِيُّ كَإيماني القَديمِ مَضى … وَهمٌ هَذيتُ بهِ من بَعضِ أَوهامي

يا حَسرَة اللَيلِ كَم توحينَ من حُلُم … ميتٍ لِقَلبٍ بَغيٍّ أُختِ آلامِ

أَو قَلب أَرمَلَة جار الزَمانُ عَلى … عَفافِها فَأَماتَت قَلبَها الظامي

مَهما يَكُن سَبب اِستِسلامِها أَهَوىً … في النَفسِ أَم كانَ إِنقاذاً لِأَيتامِ

فَلتَقضِ شَهوَتِها حَتّى يُهَدِّمها … ما كانَ في صَدرِها مِن عُهرِها الدامي

وَتُنجزَ الشَهوَةُ الحَمراءِ دورَتَها … فَيمحي رَحمٌ مِن بَينِ أَرحامِ

أَميرَةَ الشَهوَةِ الحَمراءِ إِنَّ دَمي … مِن نَسلِكِ الهادِم المَهدومِ فَاِحتَرِمي

خُلِقتِ تَحتَرفينَ المَوتَ فَاِقتَرِبي … مِنّي فَإِنّي اِحتَرَفتُ المَوتَ مِن قِدَمِ

حَملتُ منجلَه في العَهر مُنتَقِماً … مِن النِساءِ فَهاتيهِ لِتَنتَقِمي

هاتي مِن العُهرِ أَشكالاً مُلَوَّنَةً … نمهر بِها بَعضنا بَعضاً وَنَنهَدمِ

لَقَد تَعِبتُ مِن الأَحلامِ في جَسد … ملَّ العَفافَ بِأَلوانٍ مِنَ الأَلَمِ

إِنّا أَتَّحَدنا لِيَومٍ واحِدٍ وَغَداً … يَأتي فَيخلفني قَومٌ بِحُبِّهِمِ

سَيَعشَقونَكِ يَوماً يَغنَمونَ بِهِ … ما غادَرت مِنكِ ساعاتي لِلَيلِهِمِ

وَسَوفَ تَنسينَ يا أَخت الدما فَمهم … كَما نَسيتِ عَلى رُغمِ الدِماء فَمي

عُشرونَ قَلباً شَرِبتِ الحُبَّ مِن دَمِها … وَما شَبِعتِ وَلَم يُشبِعكِ شُربُ دمي

إِذن فَسَوفَ تَظل النَفس جائِعَة … حَتّى يَجِف دَمٌ في غِلفِها النَهمِ

سَتَرجِعينَ وَلكِن مِثلَ آمالي … جَوفاءَ مَشلولَةً في جِسمِكِ البالي

سَتَرجعينَ مدمّاةً مُشَوَّهَةً … أَدنى إِلى المَوت مِنّي رُغم أَثقالي

سَترجِعينَ وَلا أقصيكِ عَن جَسَدي … حَتّى تَحلَّ اللَيالي الحُمر أَوصالي

حَتّى يحلَّ وَباءُ الخُلد في كَبدي … وَيَعلقَ العارُ مِن بعدي بِأَذيالي

وَيَرفَعُ الحُبُّ لي في كُلِّ زاوِيَة … مِن القُلوبِ ضَريحاً خالِداً عالي

أَما الشَبابُ فَفي أَقصى سُلالَته … لَن يَنتَسي كَيفَ كانَت في الهَوى حالي

سَيَنظُرُ الغَد في أَمسي وَيَغفِرُه … لِأَنَّ قَلبي كَنفسي غَير مُحتالِ

وَكُلَّما ذَكَر اِسمي مَرَّ في فَمِه … ذِكرُ الَّتي صَقَلَت لِلمَوت أَغلالي

ذكرُ الَّتي اِختَصَرَت عُمري بِشَهوَتِها … وَخَلَّدَت عُهرَها الدامي لِأَجيالي

أَجل سَتُذَكِّرُكِ الأَعقابُ وَالحقبُ ما دا … مَ في الأَرضِ مِن صُلب الزِنى عَقبُ

لا مِثلَم اذكر الإِفرَنج لورهمُ … وَلا كَما ذَكرت عَفراءُها العربُ

بَل مِثلَما ذَكَرت روما قَبائِحَها … في مُقلَتي مسلّينا وَهيَ تَضطَرِبُ

هذا هوَ اللَيلُ فَاِسقي هاتِفَة … لَعَلَّ في الناسِ قَوماً بَعدُ ما شَرِبوا

وَسَرِّحي يَدك الصَفراءَ فَوقَ هَوى … يَسيلُ في محجريهِ الجهد وَالتَعَبُ

أَطفىء ضياكَ فَإِن النورَ يُذكرني … أَمسي وَتقلق روحي هذِهِ الشُهبُ

قَد يوقِظ النورُ أَعياداً مُقَدَّسَة … تَشعُّ مِن خَلَل الماضي وَتَلتَهِبُ

أَطفَئهُ يا لَيلُ وَاِغمرني بِحالِكَةٍ … مِنَ الظَلامِ فَأَنسى حينَ أَحتَجِبُ

أَشقى بِلِذَّتي الحَمراءِ في جَسَدي … وَأَمّحي لا هَوى يَبقى وَلا وَصبُ

خَرَّبتُ قَلبي وَأَطعَمتُ الوُحوشَ دَمي … في كُلِّ مَخلَبِ وَحشٍ مِنهُما خِربُ

تابعنا على الفيسبوك .. تابع جديد الاغاني

شارك اغنية أَطفىء ضياكَ وَأَظلِم مِثلَ إِظلامي – الياس أبو شبكة على مواقع التواصل ودع الناس تعرف روعة احساسك وذوقك

اكتب تعليق ودع العالم يعرف رأيك في كلمات أَطفىء ضياكَ وَأَظلِم مِثلَ إِظلامي – الياس أبو شبكة

شاهد ايضا

كلمات اغنية وبناقص حياتى معاك – شيرين

كلمات اغنية يا لهفة العاشق (موال) – محمد علي سندي

كلمات اغنية عم يخطر عبالي – وديع مراد

كلمات اغنية يا عيني علينا – محمد فؤاد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق