ابن الرومي

كلمات اغنية إنما يبكي شجيُّ شَجَنَهْ – ابن الرومي

كلمات اغنية إنما يبكي شجيُّ شَجَنَهْ – ابن الرومي مكتوبة وكاملة

إنما يبكي شجيُّ شَجَنَهْ … لاكما يبكي خليّ دِمنَهْ

أيها المأمون من نسيانه … أكذا أنسى ولو غبت سنه

لاتكون مولى هواه في الأذى … لم يزل بالعبد حتى فتنه

ثم خلاَّه وأهدى قلبه … للتباريح وأنْضى بدنه

هل يُعافي العبدَ من محذورِهِ … أَنَّ أخلاقك أضحت جُنَنَه

لم أكن قطُّ أرى أني أَرى … سَكناً مثلك ينسى سكنه

أيها المُهدي لقلبي ظِننا … لاتدعْ قلبي يناجي ظننه

مع أن الغدر شيءٌ لم أَخلْ … ن أخلاقك مَسَّتْ دَرَنه

بل أرى العبدَ الذي استَعبدته … ثم سلَّطتَ عليه حَزَنَهْ

هو عبدٌ تشتهي تَضميرهُ … بالمجافاة ِ وتَقلي سَمَنَهْ

شعفاً بالقدِّ يامن قدُّه … أضحت الأغصانُ تحكي غُصنه

أبقِ منه لاتدعه خائفاً … كلما هَزَّ نسيمٌ فَنَنَه

بل أرى أنك لي مُمتحنٌ … فارحمِ العبد وخفّف مِحنه

لن يُطيق الهجرَ عبدٌ نفسه … بهوَى سيدِه مُمتَحَنَهْ

هَب لأسبوعٍ رسولاً واحداً … إن في ذاك لقلبي أَمَنَه

وَيْحَ هذا القلب ماأَغفله … أيها المولى وأحلى وَسَنه

لو يُراعي الرُّسْلَ منكم عاشق … نفسُه عندكُم مُرتهنه

وهوى ً منه هواه كونُه … وطنياً لم يفارقْ وطنه

لايلمْهُ لائمٌ في فعله … فله عُذرانِ عند الفَطَنه

هَمّه المسكين في عِرفانه … رأيُ مولى ً لم يُبدِّل سُننه

أوفِ مغبونَك ياغابنَه … لايكن عذلك فيمن غبنه

كيفَ لاتُنزِلُه منزلة ً … من خصوص الأنس تُشْجي زَمنه

هل توجَّدتَ على أخلاقه … أم غدا رأيك فيمن لعنه

هل تعتَّبتَ على أفهامِهِ … أم هل استقصرتَ يوماً لَقَنه

هل ترى الغفلة َ شابت حلمَه … أم ترى النكراء شابتْ فِطنه

هل ترى العِيَّ يؤاخي صَمْته … أم ترى الغَيَّ يؤاخي لَسَنِه

هل ترى الشك عليه غالباً … عند حق أم تراه يَقَنَهْ

هل رأى منك قبيحاً بثه … أم رأى منك جميلاً دفنه

هل لديه لك سر ذائع … أم أمانات غدت مُحتجنه

هل لديه تُحفة ٌ مذخورة … عنك أم منفوسة ٌ مٌختزنة

لا يَجُر مولًى جليلٌ سننا … في عُبيد لم يفارق سكنَهْ

إنه أخلَقُ منه للهدى … في معانيه لدى من وزنه

أنت من تسمو ذُراه أن تُرى … في ذَراه خِلَّة ممتهنة

بيتُك البيتُ الذي من زاره … فابنُ عباسِك فيمن قَطَنه

من يكن أصبح من حُجاجه … فلقد أصبحتُ ممتن سَدَنَهْ

أعذِر الطرف الذي أجررتَه … في المعاني والقوافي رَسَنه

لاتلُمه في عتاب مسرف … أنت قَوِّيت عليه مُننه

أنت من يذكر ما قدَّمه … من مواعيدٍ وينسى إحنَه

أنت من نَزَّه نجوى نفسِه … عن جِوار الهفوة ِ المُضطغنه

هل يُداجين زُلالٌ قد صفا … وأبى طيبُ ثناه أسنه

سيدٌ فات المداجاة َ به … سُؤددٌ ينفي تُقاه هُجنه

عرف الله إلى أن خافه … ثم خاف الله حتى أمِنه

فحكى غائبه شاهدَه … وحكى المكنونُ منه عَلَنه

ما رأى الله خناً أطلقه … لا ولا غِل ضميرٍ سجنه

يقبلُ الحمد ولا يوجبُه … وإن امتنَّ فأسنَى مننه

لاكمن يغلط في أحكامه … يَهَبُ العُرف ويبغى ثمنه

هكذا كلُّ كريم ماجد … جعل العرف صُراحا دَدَنَه

ومتى راغ بشكرٍ رائغٌ … ذات يوم لم تجده شَجَنَهْ

عجبي من مادح يمنُه … وهو المُعتقُ قِدما يَمَنه

نبأ فاسأل به ذا يزنٍ … أو فسائل سيفَهُ أو يَزنه

يابني وهبٍ حلَى دهِرِهمُ … كلما عدَّد دهرٌ زِينَهْ

يستميحُ العطفَ منك عاشقٌ … لم تُنيلوه وكنتم فِتنه

هل رآه الله أجرى ذمكم … ببيانٍ أو بلحن لحنه

هل رآه الفَحْصُ قِرنا لكُم … ببِرازٍ أو كمُونٍ كَمنه

هل تعييون بناءً شاده … طوله أو عرضه أو ثِخَنَهْ

ليس بالمنكرِ إن لم تُجعَلوا … مُستقاه أن تكونوا شَطَنه

قد سألتُ الناس ماأسألكم … فأبت مسؤولَهم تلك الهَنَهْ

وإذا قد سلّموا المجد لكم … فحمى الحالبُ دوني لبنه

وغدا يمنع مني تافها … لايرى شُكر بنيٍّ ثمنه

والعُلا وَفقٌ لأخلاقكُم … لا لأخلاقهُم المؤتَفنه

هل يُعير الجود وغداً زينة ً … ويعيرُ البُخْل حُراً أُبنَهْ

كلُّ ثفر فله شُحنته … هكذا كان قَضى من شَحنه

هل يعير البرُّ بحراً عِيسَه … أو يعير البحرُ برَّاً سُفنه

قد بعثتمْ حربَ عَتْبٍ مُقلق … من وليّ فاستعدوا هُدنه

والوزيرُ الحق إن لم تنصفوا … لتُصكن شكاتي أذنه

فلكم من ماء وجهٍ ضانه … ودمٍ قد كان يجري حَقنَه

أنتُم قومٌ إذا استخدمكم … مستعين الجاه كنتم مِهنه

وإذا رجَّم قومٌ فيكُم … بالندى والصفح كانوا كَهنه

فاخلُفوا الغيثَ إذا أخلَفنا … ومتى صاب فباروا مُزنه

أنتُم آفاتُ أموالكُم … بالعطايا إذ سواكم خزنه

سادة ٌ في الحق قدما قادة ٌ … وعلى اللَّوْماء فيه مَرَنه

ونثا قومٍ دُخانات الندى … ولقد أضحى نثاكم دُخنه

جلَّ كاسي طينُكم صِبْغتَهُ … كيف صاغ الطينَ لمّا عَجنه

أوسعَ الأمرين فضلاً فأتت … صور الخلق تضاهي طِينَهْ

لايُمنَّن عليكم مادحٌ … بمديح فيه وعشيٌ وَضَنه

فله من فعلكم أمثلة ٌ … ينسِج الشعرُ عليها يُمنه

ليَ مُدْنٍ منكُم مجتهدٌ … وصَل الله بخير قَرنه

ومسوءٌ بدُنوي منكُم … ألزمَ الله يديه ذَقنَه

يتظنَّى دُهنَه في شَعَثِي … شَعَّثَ الله ما دهنه

قد أضاقت عَطَني نَكراؤُه … ضيَّق الله عليه عَطَنَهْ

كم يُعَرِّيني من أفضالكم … ألبس الله عدوي كفنَهْ

كم وكم بعدي من ظلكم … ظلل الله عليه جننه

أنا من ينساكمُ خدمتَه … حين لاأجرتُه مُتَّزِنه

أنا من أسلف فيكم بعدما … نسي الطابِنُ فيكم طَبَنَهْ

عكف الرأيُ عليكم وحدكم … والهوى يَعبُد جهلا وثَنَه

تابعنا على الفيسبوك .. تابع جديد الاغاني

شارك اغنية إنما يبكي شجيُّ شَجَنَهْ – ابن الرومي على مواقع التواصل ودع الناس تعرف روعة احساسك وذوقك

اكتب تعليق ودع العالم يعرف رأيك في كلمات إنما يبكي شجيُّ شَجَنَهْ – ابن الرومي

شاهد ايضا

كلمات اغنية هل إلى سَلوة ٍ وصبرٍ سبيلُ – أبو الفضل الميكالي

كلمات اغنية كأنها يوم راحت في محاسنها – بشار بن برد

كلمات اغنية الندم – رابح صقر

كلمات اغنية حبيبي مسافر – محمد عبده

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق