محمد مهدي الجواهري

كلمات اغنية الشاعرية بين البؤس والنعيم – محمد مهدي الجواهري

كلمات اغنية الشاعرية بين البؤس والنعيم – محمد مهدي الجواهري مكتوبة وكاملة

جَهِلْتُ ، أحظُّ المرءِ بالسعي يُقْتَنَى … أم الحظُّ سرٌّ حَجَّبتْهُ المقادرُ

وهل مثلَما قالوا جدودٌ نواهضٌ … تقوم بأهليها وأخرى عواثر

فمن عجب أن يُمْنَحَ الرزقَ وادعٌ … ويُمْنَعَهُ ثَبْتُ الجَنانِ مُغامر

تفكّرتُ في هذي الحياةَ فراعنى … من الناسِ وحشٌ في التزاحُمِ كاسر

ولا فرقَ إلاّ أنَّ هذا مراوغٌ … كثيرُ مُداجاهٍ وهذا مجاهر

وقد ظنَّ قومٌ أنَّ في الشِعر حاجةً … إلى فاقةٍ تهتزُّ منها المشاعر

وأنَّ نَتاجَ الرفهِ أعْجَفُ خاملٌ … وأنَّ نَتاجَ البُؤسِ ريّانُ زاهر

كأنَّ شعوراً بالحياة وعيشة … بها يشتهى طَعْمَ الحياةِ ضرائر

وما إن يُرى فكرٌ كهذا مُزَيَّفٌ … لدى أمّةٍ للفنِّ فيها مناصر

ولا أمةٌ تحيا حياةً رفيهةً … يَجيشُ بها فيما يُصوّرُ شاعر

ولكنّهُ في أمّةٍ مستكينةٍ … طغى الذُّلُّ فيها فهو ناهٍ وآمر

وآنسها بؤسُ الأديبِ وأُعْجِبَتْ … بِشِعرٍ عليه مهجةٌ تتناثر

وللحزنِ هزّاتٌ وللأُنْسِ مِثْلُها … يُخالِفُ بعضٌ بَعْضَها ويُناصر

ومثلُ قصيدٍ جسَّدَ الحزنَ رائعاً … قصيدٌ بتجسيدِ المسراتِ زاخر

نُسَرُّ بشِعرٍ رقرق الدمعُ فوقَه … إذا عَصَرَ الذهنَ المفكّرَ عاصر

وقد فاتنا أنّ الذي نستلذُّهُ … قلوبٌ رقاقٌ ذُوِّبَتْ ومرائر

وما أحوجَ القلبَ الذكيَّ لعيشةٍ … يَعِنُّ بها فِكْرٌ ويَسْبَحُ خاطر

ورُبَّ خصيبِ الذهنَ مَضَّتْ خَصاصةٌ … به فهو مقتولُ المواهبِ خائر

وشتّانَ فنّانٌ على الفنِّ عاكفٌ … وآخرُ في دوّامِةِ العَيْشِ حائر

وقد يطرق البؤسُ النعيمَ اعتراضة … كما مَرّ مجتازاً غريبٌ مسافر

ولكنّ بؤساً مُفْرِخاً حَطَّ ثِقْلَهُ … وألقى عصاه فهو موتٌ مخامر

تابعنا على الفيسبوك .. تابع جديد الاغاني

شارك اغنية الشاعرية بين البؤس والنعيم – محمد مهدي الجواهري على مواقع التواصل ودع الناس تعرف روعة احساسك وذوقك

اكتب تعليق ودع العالم يعرف رأيك في كلمات الشاعرية بين البؤس والنعيم – محمد مهدي الجواهري

شاهد ايضا

كلمات اغنية دون بابك – خالد عبدالرحمن

كلمات اغنية ألا ليت شعري كيف أصبحَ عهدها – أبو الفضل بن الأحنف

كلمات اغنية سلام – راشد الماجد

كلمات اغنية من ملفّات محاكم التفتيش – نزار قباني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق