إبراهيم ناجي

كلمات اغنية الليالي – إبراهيم ناجي

كلمات اغنية الليالي – إبراهيم ناجي مكتوبة وكاملة

مكانيَ الهادئ البعيد … كن لي مجيراً من الأنامْ

قد أمَّكَ الهاربُ الطريدْ … فآوهِ أنتَ والظلامْ

يا حسنها ساعة انفصال … لا ضنك فيها ولا نكد

يا حقبةَ الوهم والخيالْ … هلاَّ تمهلتِ للأبدْ؟

يا أيها العالم الأخير … ماذا ترى فيك من نصيب؟

أراحةٌ فيك للضمير … أم موعدٌ فيك من حبيبْ؟

كم يَعذُب الموت لو نراه … أو كان فيك اللقاء يرجى

ينفضُ عن عينه كراهُ … ويقبل الراقدُ المسجَّى

لكن شكّاً بما تجن … خيّم فوق العقول جمعا

عجبتُ للمرءِ كم يئنّ … ويستطيبُ الحياةَ مَرعَى

قد صار حبُّ الحياة منا … يقنع بالجيفة السباعْ

وعلم السمحَ أن يضنَّا … وثبَّت الجبنَ في الطباعْ

طال بنا الصمتُ والجمودْ … لا البدر يوحي ولا الغديرْ

يا عالم الضيم والقيود … برّحت بالطائر الأسيرْ

هربتُ من عالمٍ أضرَّا … وجئتُ يا كعبتي أزور

هاتي خيالاً إذن وشعراً … أسكبه في فم الدهورْ

هربتُ من عالم الشقاء … وجئت عليّ لديكِ أحيا

أشرب من روعة السماء … شعراً وأسقي الفؤاد وحيا

ملكَ في هاته العوالمْ … مهزلةَ الموت والحياةْ

وصورة القيد في المعاصم … ووصمة الذلّ في الجباه

هياكلٌ تعبرُ السنين … واحدةُ العيش والنظامْ

واحدة السخط والأنين … واحدة الحقد والخصامْ

وواحد ذلك الطلاء … يسترُ خزياً من الطباعْ

أفنى البلى أوجه الرياء … ولم يذُبْ ذلك القناع

بعينها كذبةُ الدموعْ … بعينها ضحكةُ الخداعْ

ومُنحنى هاته الضلوع … على صواد بها جياع

كأن صدر الظلام ضاقْ … من كَثرة البثّ كل حينْ

يا ويحه كيف قد أطاقْ … شكوى البرايا على السنينْ؟

كأنما ينفث الشهب … تخفيف كربٍ يئنّ منه

كالقلب إن ضاق واكتأبْ … تخفف الذكريات عنهُ

كم زفرة في الضلوع قرّتْ … يحوطها هيكلٌ مريض

مبيدة حيثما استقرت … فان نبُحْ سمِّيت قريض

كم في الدجى آهةٌ تطول … تسرى إلى أذنه وشعرْ

لو يفهم النجمُ ما نقول … أو يفهم الليلُ ما نُسرْ

ما بالها أعين الفلك … منتثرات على الفضاءْ

تطل من قاتمِ الحلك … بغيرك فهمٍ ولا ذكاءْ

ألا وفيّ ألا معين … في مدلهم بلا صباح؟

وكلّما جَدَّ لي أنينْ … تسخر بي أنَّةُ الرياحْ

هبنا شكونا بلا انقطاع … ما حظ شاكٍ بلا سميع

وحظ شعرٍ إذا أطاعْ … يا ليته عاش لا يطيع

يضيع في لجة الزمن … مبدداً في الورى صداه

ولن ترى في الوجودِ مَنْ … يدري عذاب الذي تلاهْ

يا أيها النهر بي حسدْ … لكل جارٍ عليك رفّ

أكلّ راجٍ كما يود … يروي ظماه ويرتشف

ومن حبيب إلى حبيب … ترنو حناناً وتبتسمْ

وكل غادٍ له نصيب … من مائك البارد الشبمْ

يا نهرُ روّيتَ كل ظامي … فراح ريّان إن يذُقْ

فكن رحيماً على أوامي … فلي فمٌ بات يحترق

يا نهر لي جذوة بجنبي … هادئة الجمرِ بالنهارْ

فإن دنا الليل برّحت بي … وساكن الليل كم أثار

وقفت حرّان في إِزائكْ … فهل ترى منك مسعدُ؟

وددت ألقي بها لمائك … لعلها فيك تبرد

عالج لظاها فإن سكنْ … فرحمةٌ منك لا تحدْ

وإن عصت نارها فكن … قبراً لها آخر الأبد

تريني الهاجر الشتيت … وقربه ليس لي ببالْ

وكلما خلتني نسيت … مر أمامي له خيال

تمر ذكرى وراء ذكرى … وكل ذكرى لها دموعْ

وتعبر المشجيات تترى … من ماضٍ بلا رجوع

ماضٍ وكم فيه من عثارْ … ومن عذابٍ قد انقضى

كم قلت لا يرفع الستار … ولا ادكارٌ لما مضى

يا من أرى الآن نصب عيني … خياَله عطَّر النسمْ

بالله ما تبتغيه مني … ولم تدع لي سوى الألم

في ذمة الله ما أضعتمْ … من مهجٍ أصبحت هباءْ

لم نجزكم بالذي صنعتم … إنَّا غفرنا لمن أساءْ

لا تحسبو البرء قد ألَمّ … فلم يزل جرحنا جديدا

يخدعنا أنّه التأمْ … ولم يزل يخبأ الصديدا

يا أيها الليل جئت أبكي … وجئت أسلو وجئت أنسى

طال عذابي وطال شكي … ومات قلبي، وما تأسَّى

تابعنا على الفيسبوك .. تابع جديد الاغاني

شارك اغنية الليالي – إبراهيم ناجي على مواقع التواصل ودع الناس تعرف روعة احساسك وذوقك

اكتب تعليق ودع العالم يعرف رأيك في كلمات الليالي – إبراهيم ناجي

شاهد ايضا

كلمات اغنية ابد لاتكتبين اسمي – بدر الحبيش

كلمات اغنية ضميرك مرتاح – وائل كفوري

كلمات اغنية الله البادي (وطني) – محمد عبده

كلمات اغنية يَتلونَ أسفارَهمْ، والحَقُّ يُخبرُني – أبوالعلاء المعري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق