خليل مطران

كلمات اغنية بَسَمَ الثَّغْرُ فِي مُحَيَّا الْوَادِي – خليل مطران

كلمات اغنية بَسَمَ الثَّغْرُ فِي مُحَيَّا الْوَادِي – خليل مطران مكتوبة وكاملة

بَسَمَ الثَّغْرُ فِي مُحَيَّا الْوَادِي … لَكَ يَا ابْنَ الأَعِزَّةِ الأَجْوَادِ

وَتَجَلَّتْ ذُكَاءُ تُوقِدُ زِينَا … تٍ أَفانِينَ فِي الرِّيَاضِ النَّوَادِي

وَعَلَتْ نَغْمَةُ السُّرورِ وَرَقَّتْ … جَأَرَاتُ الْخِضَمِّ ذِي الإِزْبَادِ

حَبَّذَا مَوْقِفُ الْقِرَانِ وَبَيْتُ اللَّ … هِ يَزْهُو كَالْكَوْكَبِ الْوَقَّادِ

وَعَلَى إِكْلِيلِ العَرُوسَيْنِ قَدْ بَا … رَكَ فَادٍ إِكْلِيلُهُ مِنْ قَتَادِ

فَأَعَادَ النُّوَّارَ أَبْهَجَ نَبْتٍ … ضَاحِكِ النَّوْرِ فِي دُمُوعِ الَغَوادِي

وَالْمَصَابِيحَ فِي البَخُورِ كَأَطْيَا … رٍ عُكُوفٍ جَمَاعَةٍ وَبَدَادِ

أَوْ أَزَاهِيرَ فِي قَوَارِيرَ مِنْ … شِبْهِ الْجِنَانِ الْمُعَلَّقَاتِ بِوَادِي

وَالتَّهَالِيلُ وَالمَعَازِفُ تُشْجِي … بِضُرُوبِ الإِيقاعِ وَالإِنْشادِ

نَغَمَاتٌ تَزَوَّدَتْ كُلُّ نَفْسٍ … مِنْ صَدَاهَا لِلْعُمْرِ أَطْيَبَ زَادِ

حَبَّذَا فِي الصُّرُوحِ صَرْحٌ مَشِيدٌ … لِعَمِيمِ القِرَى كَثِيرِ الرَّمَادِ

حَسَنَاتُ الْفُنُونِ جُمِّعْنَ فِيهِ … مِنْ تُؤامٍ مُحَبَّبٍ وَفُرَادِ

مُبْدَعَاتٌ تَوَافَرَ الذَّوْقُ فِيهَا … بَلْ تَنَاهَى فِي كُلِّ شَيْءٍ مُجَادِ

ظَبَيَات فِي نُمْرَقٍ رَائِعَاتٌ … وَرِيَاضٌ نُضْرٌ مِنْ السَّجَّادِ

وَتَمَاثِيلُ مَنْ رَآهَا رَأَى أَخ … فَى دَبِيبِ الأَرْوَاحِ فِي الاجْسَادِ

أَتْقَنَتَهَا أَيْدِي الصِّنَاعَاتِ حَتى … لَيْسَ فِيهَا الإِتْقَانُ بِالمُسْتَزَادِ

وَأَتَتْ عَبْقَرِيَّةُ النَّقْشِ وَالرَّقْ … شِ ضُرُوباً مِنْ فِطْنَةٍ وَاجْتِهَادِ

وَرَأَى الحُسْنُ رَأْيَهُ فِي خُطُوطِ الرَّ … سْمِ بَيْنَ الْقَوِيمِ وَالْمُنَآدِ

مَسْكِنٌ لَوْ بَنَوهُ تِبْراً لَمَا أَعْ … لَوهُ قَدْراً فِي أَعْيُنِ النُّقَّادِ

كَبُيُوتِ المُلُوكِ لَكِنْ لَهُ أَلْ … فُ مُوَالٍ وَمَا لَهُ مِنْ مُعَادِ

حَبَّذَا فِي رِحَابِهِ وَذَرَاهُ … زِينَةُ الْعِيدِ أَبْهَجِ الأَعْيَادِ

وَتلاَقِي أُولِي الإِمَارَاتِ عَقْلاً … وَنِجَاراً وَثَرْوةً فِي احْتِشَادِ

عِلْيَةُ القَوْمِ بَيْنَهَا فِي طَوَافٍ … مَا تَشَاءُ المُنَى وَفِي تَرْدَادِ

وَرَدُوا مِنْ عُيُونِ تِلْكَ المَعَانِي … مَا شَفَى غُلَّةَ النُّفُوسِ الصَّوَادِي

وَأَصَابُوا لِحِسِّهِمْ مَا اسْتَطَابُوا … مِنْ هَنِيءٍ وَمِنْ مَرِيءٍ بُرَادِ

وَتَسَاقَوْا عَتِيقَةً بِنْتَ رِقٍّ … لَمْ تَبِعْهَا الأَسْوَاقُ بَيْعَ كَسَادِ

شَرِبُوهَا وَكُلُّهُمْ مسْتَعِيدٌ … مِنْ عُهُودٍ مَا لَيْسَ بِالمُسْتَعَادِ

فَإِذَا الْفَجْرُ بَازِغٌ مِنْ دُجَاهَا … وَإِذَا الأُنْسُ بَعْدَ أَنْ رَاح غَادِي

طَيِّبَاتٌ قَدْ أَحْمَدُوهَا وَمَا فيِ … هَا مُرَاءٍ لِمَأْرَبٍ أَوْ مُرَادِي

لَيْسَ بِدْعاً وَرَبَّةُ القْصْرِ لاَ تَفْ … عَلُ غَيْرَ الْخَلِيقِ بالإِحْمَادِ

غَادَةٌ مَثَّلَ الْعَفَافُ بِهَا الْحُسْ … نَ نَقِيّا صَفْواً كَماءِ العِهَادِ

كُلُّ آيَاتِ نُبْلِهَا صَادِرَاتٌ … عَنْ تَمَامِ الْحِجَى وَرِفْقِ الْفُؤَادِ

يَا سَلِيلَ الْكِرَامِ مِنْ عُنْصُرٍ يُرْ … جِعُ فِي جَاهِهِ إِلى آمَادِ

وَأَدِيباً بَيْنَ السَّرَاةِ غَرِيباً … جَاءَ فِي جِيلِهِ مِنَ الأَفْرادِ

وَمُجِيداً فَنَّ السَّمَاعِ اتِّبَاعاً … وَابْتِدَاعاً عَلَى أَجَلِّ المَبَادِي

فَإِذَا مَا اسْتَوْحَى فَنَثْرَ الشَّواكِي … فِي أَغَارِيدِهِ وَنَظْمُ الشَّوَادِي

قِرَّ عَيْناً بِفَضْلِ رَبِّكَ وَاقْرَأْ … سُورَةَ الْبِشْرِ فِي وُجوهِ العِبَادِ

وَتَلَقَّ الْعَرُوسَ يُوفِدُهَا الْخِدْ … رُ إِلى الْقَصْرِ أَيَّمَا إِيفَادِ

ِي احْتِفَالٍ إِلى نِهَايَةِ مَا يَنْ … طَلِقُ الطَّرْفُ رَكُبُهُ مُتَمَادِي

غَايَةٌ فِي الْجَمَالِ بُورِكَ فِيهَا … لَكَ زَوْجاً وآيَةٌ فِي الرَّشَادِ

أَدَبٌ رَائِعٌ وَعِلْمٌ وَفِيرٌ … وَحَدِيثٌ عَذْبٌ وَلُطْفٌ بَادِي

وَحَيَاءٌ فِي عِزَّةٍ فِي احْتِشَامٍ … مِنْ أَبِيهَا وَأُمِّهَا مُسْتَفَادِ

إِنَّ يَوْمَ الْوِصَالِ هَذَا لَوَعْدٌ … كَانَ بَيْنَ الرُّوحَيْنِ قَبْلَ الْوِلاَدِ

سَرَّ مَا سَرَّ مِنْ قُلُوبٍ وَأَجْلَى … عَنْ سَمَاءِ الصَّفاءِ كُلَّ ارْبِدَادِ

وَأَتَمَّ النَّعْمَاءَ أَنْ كَانَ فِيهِ … مِثْلَ حَظِّ السَّرَاةِ حَظُّ السَّوَادِ

كَيْفَ تَحْظَى بِالنُّور عَيْنٌ إِذَا لَمْ … يَتَكَامَلْ بَيَاضَهَا بِالسَّوَادِ

مَا كَثِيرُ الإِحسانِ إِلاَّ قَلِيلٌ … فِي تَفَادِي الأَذَى وَرَدِّ نَآدِ

وَبِبَعْضِ الإِصْلاَحِ مِنْ شَأْنِ عَافٍ … يُتَّقَى طَائِلٌ مِنَ الإِفْسَادِ

ذَلِكُمْ مَا بِهِ يُجِيبُ نَجِيبٌ … أَبَداً دَاعِيَ الضَّمِيرِ المُنَادِي

هَلْ نَجِيبٌ وَقَدْ نَدَا النَّاسَ إِلاَّ … مَنْ لَهُ حَيْثُ كَانَ صَدْرُ النَّادِي

وَلَهُ فِي التَّجِلَّةِ الرِّتبَةُ العُلْيَا … وَيَزْدَادُ قَدْرُهَا بِالوِدَادِ

هُوَ فِي القَومِ وَاحِدٌ بِعُلاَهُ … جَاءَ فِي فَتْرَةٍ مِنَ الآحَادِ

ذُو مَقَامٍ بِنَفْسِهِ وَكَثِيراً … مَا يَكُونُ المَقَامُ بِالإِسْنَادِ

عَرَفَتْ قَدرَهُ البِلاَدُ فَأَعْلَتْ … قَدْرَهُ فَوْقَ مَطْمَعِ الأَنْدَادِ

نَظَرٌ فِي العُلَى بَعِيدٌ مَرَامِي … هِ وَوَجْهٌ يَبَشُّ بِالقُصَّادِ

أَدَبٌ يُلْبِسُ المَلاَمَاتِ ظَرْفاً … إِنْ يَقُلْهَا فِي مَعْرِضِ الإِرْشَادِ

هِمَّةٌ لاَ يَعُوقُهَا عَنْ مَدَاهَا … عَائِقٌ مِن تَرَدُّدٍ أَوْ تَفَادِي

وَالأَمَانِيُّ لَيْسَ تُدْرَكُ وَثْباً … بَلْ بِعَزْمٍ لاَ يَنْثَنِي وَاطِّرَادِ

أَتَرَانِي أُحْصِي مَزَايَا نَجِيبٍ … وَهْيَ تَعْصِي التَّقْيِيْدَ بِالتَّعْدَادِ

مُبْدِعٌ فِي طَرَائِقِ النُّبْلِ هَلْ … أُبْدِيءَ فَضْلٌ وَلَمْ يَكُنْ بِالْبَادِي

عَادِلُ النَّفْسِ وَاقِفٌ فِي سَبِيلِ الْ … حَقِّ لِلظَّالِمِينَ بِالمِرْصَادِ

صَادِقُ الْوَعْدِ صِدْقَ حُرٍّ وَلَكِنْ … قَدْ يُرَى وَهْوَ مُخْلِفُ الإِيعَادِ

وَلَهُ فِي سِيَاسَةِ النَّاسِ وَحْيٌ … شَفَّ عَنْ رَأْي حَاذِقٍ نَقَّادِ

رُبَّمَا خِلْتَ أَنَّهُ مُسْتَشَاطٌ … غَضَباً وَهْوَ سَاكِنُ الطَّبْعِ هَادِي

أَوْ ظَنَنْتَ الطَّرِيقَ غَيْرَ الَّتِي يَسْ … لُكُهَا وَهْوَ فِي طَرِيقِ السَّدَادِ

يَبْلُغُ الأَمْرَ بِالتَّقَاصُرِ لاَ يَبْ … لُغُهُ غَيْرُهُ بِطُولِ النِّجَادِ

رُبَّ لَحْظٍ مِنٍ نَاعِمِ الظَّفْرِ فِيهِ … سَطْوَةٌ لاَ تَكُونُ فِي الآسَادِ

رُبَّ قَوْلٍ يُخَافَتُ الصَّوْتُ فيهِ … وَاقِعٌ فَوْقَ مَوْقِعِ الإِرْغَادِ

رُبَّ رَأْيٍ أَنالَ مَا لَمْ يَنَلْهُ … بَطْشُ غَازٍ بِعَسْكَرٍ وَعَتَادِ

طَالِبُ الصَّعْبِ وَالنَّصِيرُ نَجِيبٌ … لَيْسَ تَعْدُوهُ عَنْ نَجَاحٍ عَوَادِي

كُلُّ آوٍ إِلَى نَجِيبٍ فَقَدْ لاَ … ذَ بِرُكْنِ النَّدَى وَحِصْنِ الذِّيَادِ

كُلُّ عِلمٍ وَكُلُّ فَنٍّ مُصِيبٌ … فِي ذَرَاهُ حَظّاً مِنَ الإِمْدَادِ

وَلَهُ فِي النَّوَالِ مُبْتَكَرَاتٌ … شَمِلَتْ كُلَّ نَاطِقٍ بِالضَّادِ

إِنْ بِالشَّرْقِ رَوْضَةً مِنْ بَيَانٍ … بَرَزَتْ مِنْ حِلاَهُ فِي أَبْرَادِ

أَيُّ شَيءٍ أَشْهَى إِلَى النَّفْسِ مِنْ … إِنصاتِ أَطْيَارِهَا وَفَيَّاضُ شَادِي

خَيْرُ فَخْرٍ لأُمَّةٍ ذَاتِ مَجْدٍ … فَخْرُهَا بِالأَكَارِمِ الأَمْجَادِ

رَحِمَ اللهُ يا نَجِيبُ أَباً مَثَّلْ … تَ فِيهِ مِنْ مَعَانٍ جِيادِ

أَيُّ بَاقٍ فِي صَفْحَةِ الحَمْدِ أَبْقَى … مِنْ مَسَاعٍ خَلَّدْتهَا وَأَيَادِ

يَوْمَ تُصْلَى مَمَالِكُ الأَرضِ حَرْباً … وَيُغَطَّى وَجْهُ الثَّرَى بِجِسَادِ

وَيَئِنُّ الشَّآمُ تَحتَ كُرُوبٍ … شَامِلاَتِ الأَغوارِ وَالأنْجَادِ

يَا لَهَا نَكبَةً بِقوْمِيَ حَلَّتْ … أَرْهَقَتْهُمْ فِي مُدْنِهِمْ وَالبَوَادِي

كُلَّمَا جَدَّ مَا يُصَوِّرُهَا لِي … أَو يُدَانِي ذَكْرُتُهَا بِارْتِعَادِ

فَاقَ فِيها بِشِدَّةٍ كُلُّ يَومٍ … مَا حَكَوْا عَنْ سَبْعِ السِّنِينَ الشِّدَادِ

كُلُّ حَالٍ أَحَالَهَا الذُّعْرُ حَتَّى … أَنْكَرَتْ أُخْرَيَاتِهِنَّ المَبَادِي

فَعَلَ الجُوعُ فِي النُّفْوسِ فِعالاً … عَادَ مِنها الأَحْرَارُ كالأَوْغَادِ

آخِرُ الْجَهْدِ رَاحَ يُنْفِقُهُ المَائِ … تُ فِي سَجْدَةٍ لِذِي اسْتِبْدَادِ

لَهْفَ نَفْسِي عَلَى أُلُوفٍ تُوُفُّوا … مِنْ جِياعِ النِّسَاءِ وَالأَوْلاَدِ

وَرِجَالٍ دُكُّوا لِفَرْطِ هُزَالٍ … وَهُمُ قَبْلَ ذَاكَ كالأَطْوَادِ

مَا نَجَا غَيرُ مَنْ تَدَارَكَ مِنْهُمْ … فِي خَفَاءٍ نَدَى هُمامٍ جَوَادِ

فَفَدَاهُمْ مِنَ المَنُونِ وَكَانُوا … بَيْنَ أَيْدِي المَنُونِ أَكْرَمُ فَادِي

وَأَقَالَ الأَعْرَاضَ مِنْ عَثَرَاتٍ … مُسْتَعَانٌ مَا ضَنَّ بِالإِنْجَادِ

يَا بِلاَدِي هَلْ فِي الْعَنَاءِ كَمَا عَا … نَيْتِهِ مِنْ ضُرُوبِ الاسْتِعْبَادِ

أَيُّ تَعْسٍ كَتَعْسِ دَارٍ عَلَيْهَا … يَتَوَالَى الفَسَادُ بَعْدَ الفَسَادِ

كُلُّ جَيْشٍ إِنْ قَامَ فِيهَا بِدَعْوَى … رَدِّ عَادٍ أَقَامَ عُذْراً لِعَادِي

أَوْ أَتَى ظَافِراً فَيَا نُكْرَ شُكْرٍ … يَتَقَاضَاهُ ظَافِرُ الأَجْنَادِ

كَيْفَ بِالْعِلَّةِ الدِّوِيَّةِ مِنْ فِتْ … نَةِ بَاغٍ جَمِّ النَّدَى كَيَّادِ

إِذْ تَوَلَّى قِيَادَ قَوْمٍ لِحِينٍ … ثُمَّ أَلْقى لِخَصْمِهِ بِالْقِيَادِ

عَدِّ عَمَّا تُجِدُّ أَدْهَارُ ذُلٍّ … فِي نُفُوسٍ مِنْ سُوءِ الاِسّتِعْدَادِ

وَاذَّكِرْ مَا يُمِيتُ مِنْ هِمَمِ النَّ … اسِ تَوَالِي مَهَانَةٍ وَاضْطِهَادِ

تَرَ مَا أَبْقَتِ الْحَوَادِثُ مِنْ شَعْ … بٍ قَدَيمِ الأَغْلاَلِ وَالأَصْفَادِ

فِي بِلاَدٍ كُنَّ الأَوَائِلَ عُمْرا … ناً وَعِزّاً فَصِرْنَ فِي الأَبْلاَدِ

تَرَ مَا جَرَّهُ عَلَى وَحْدَةِ الْقَوْ … مِ انْفِكَاكُ العُرَى مِنَ الأَحْقَادِ

أَبِهَذَا الشَّتَاتِ فِي كُلُّ شَيْءٍ … يَجْمَعُونَ القُوَى لِصَدِّ أَعَادِي

أَمْ يَرَوْنَ البِنَاءَ أَنْ يَتَبَاهَوْا … بِبِنَاءِ الآبَاءِ مِنْ عَهْدِ عَادِ

تلْكَ حَالٌ وَقَدْ رَآهَا نَجيبٌ … دَارَكَ الْجُرْحَ بالأَسَا وَالضِّمَادِ

وَلَهُ في الذَّمَاءِ أَيُّ رَجَاءٍ … وَلَهُ بالْبَقَاءِ أَيُّ اعْتدَادِ

مَنْ لَنَا أَن نرَى تَحَقُقَ حُلمٍ … لَيْسَ بابْن الْكَرَى بَل ابْنِ السُّهَادِ

أُمَّةٌ عنْدَ ظَنِّنَا تَتَآخَى … وَقُلُوبٌ كَهَمِّنَا في اتِّحَادِ

عَلَّ يَوْماً وَلاَ يَكُونُ بَعيداً … يَلْتَقي وَالمُنَى عَلَى ميعَادِ

فَيُعِزَّ اللهُ البِلاَدَ وَيَقْضِي … لأَعِزَّائِهَا بِنُجْحِ المُرَادِ

يَا صَدِيقِي مَا قُلْتُهُ فِيكَ حَقٌ … وَعَلَى الْحَقِّ مَا حَيِيتُ اعْتِمَادِي

قُلْتُهُ عَنْ صَدَاقَةٍ وَإِذَا آ … يَاتُكَ ازْدَدْنَ فَهْوَ رَهْنُ ازْدِيَادِ

وَأَنَالاَ أُحِبُّ فِي المرْءِ إِلاَّ … مَا لَهُ عِنْدَ قَوْمِهِ مِنْ أَيَادِي

وَأُجِلُّ الفَتَى عَلَى قَدْرِ مَا جَلَّ … تْ مَسَاعِيهِ فِي سَبِيلِ الْبِلاَدِ

لَيْسَ لِي مَطْمَعٌ وَلاَ لِيَ دِينٌ … غَيْرُ هَذَا لِمَبْدَإٍ أَوْ مَعَادِ

تابعنا على الفيسبوك .. تابع جديد الاغاني

شارك اغنية بَسَمَ الثَّغْرُ فِي مُحَيَّا الْوَادِي – خليل مطران على مواقع التواصل ودع الناس تعرف روعة احساسك وذوقك

اكتب تعليق ودع العالم يعرف رأيك في كلمات بَسَمَ الثَّغْرُ فِي مُحَيَّا الْوَادِي – خليل مطران

شاهد ايضا

كلمات اغنية ده اللي عندي – أنغام

كلمات اغنية وفي – محمد السالم

كلمات اغنية لاحَ الصُبوحَ وَبَهجَة الاِوقات – عائشة التيمورية

كلمات اغنية نجيب لك الهناء بذات خدر – ابراهيم الأسود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق