سبط ابن التعاويذي

كلمات اغنية تَأَوَّبَنِي فَأَرَّقَنِي خَيَالٌ – سبط ابن التعاويذي

كلمات اغنية تَأَوَّبَنِي فَأَرَّقَنِي خَيَالٌ – سبط ابن التعاويذي مكتوبة وكاملة

تَأَوَّبَنِي فَأَرَّقَنِي خَيَالٌ … سرى للمالكيّة ِ بعدَ وَهْنِ

دنا بمَزارِها من بعدِ شَحْطٍ … وَجَادَ بِوَصْلِهَا مِنْ بَعْدِ ضِنِّ

طَوَى الأَهْوَالَ يَرْكَبُهَا شُجَاعاً … على ما فيهِ من خَوَرٍ وجُبْنِ

بإنفاذِ حقيرِ القَدْ … وَقَالُوا إنَّهُ أَسْـ

وَبَاتَ يُعُلُّنِي مِنْهَا رُضَابَا … كشُهْدِ النحلِ شِيبَ بماءِ مُزْنِ

وذكَّرني بأيامِ الشبابِ الأُلى وملاعبِ الحَيِّ الأَغَنِّ … َامِ الشَّبَابِ الأُ

مَتَّى يَسْمَحُ بِالتِّبْرِ … فتى ً يبخلُ بالتِّبْنِ

وماءٍ ما ظمئتُ إليهِ حتى … شرِقْتُ من البكاءِ بماءِ جَفني

وبدرٍ من سَراة ِ بَني هلالٍ … تَراءى بينَ دِعْصِ نَقى ً وغُصنِ

يُجَلِّيني مَراشِفَهُ عِذاباً … مَوَارِدُهَا وَلَوْ شَاءَتْ سَقَتْنِي

بلَحظٍ مثلِ نَصلِ السيفِ ماضٍ … وقَدٍّ كاعتدالِ الغصنِ لَدْنِ

سقا أطلالاً ساقِيَتي دموعي … مَواطرُ كلِّ جَونٍ مُرْجَحِنِّ

وَحَيَّا اللَّهُ دَاراً أَنْحَلَتْهَا … على النأيِ الخطوبُ وأنحلَتْني

وقفتُ بها أُسائلُ دِمْنَتَيْها … على عَيِّ الرسومِ فأفهَمَتْني

إذَا کسْتَنْجَدْتُ فِي الأَطْلاَلِ دَمْعاً … تَخاذلتِ الشُّؤونُ وأَسلمَتْني

نأَيْتِ فأيُّ برقٍ لم يَشُقْني … إلَيْكِ وَأَيُّ دَارٍ مَا شَجَتْنِي

وَمَا خَلَفَتْكِ بَانَتُهَا وَلكِنْ … حَكَتْ ذَاكَ التَّعَطُّفَ وَالتَّثَنِّي

وَيُوحِشُنِي بِهَا الآرَامُ حَتَّى … إذا وصفَتْ نِفارَكِ آنَسَتْني

وَلَيْسَ الْبَيْنُ أَوَّلَ مَا رَمَتْنِي … بِهِ أَيْدِي الْخُطُوبِ فَأَقْصَدَتْنِي

وَأَيُّ هَوًى نَجَا مِنْهُ فُؤَادِي … وَسَهْمٍ عَارٍ مِنْهُ لَمْ يُصِبْنِي

فلَيتَ حوادثَ الأيامِ أغْضَتْ … مُسالِمة ً بما أخذتْهُ منّي

فتقْنَعَ لي ببيعي ماءَ وجهي … بمَنزورِ العطيّة ِ بَيعَ غَبْنِ

وَتَسْآلي بَخِيلاً لاَ يُلَبِّي … دُعَايَ وَرَسْمَ دَارٍ لَمْ يُجِبْنِي

وَلَيْتَ الدَّهْرَ إذْ لَمْ يُمْسِ سِلْمِي … عَلَى أَحْدَاثِهِ لَمْ يُمْسِ قِرْنِي

أُعَاتِبُ مَا جَنَتْ أَيَّامُ دَهْرِي … وَمَا يُغْنِي التَّعَتُّبُ وَالتَّجَنِّي

سَئِمْتُ مِنَ الثَّوَاءِ بِدَارِ ذُلٍّ … أُجَرِّرُ ذَيلَ مَنقصَة ٍ ووَهنِ

أرى من لا تشتاقُ إليهِ عيني … وَأَسْمَعُ مَا تَصَمُّ عَلَيْهِ أُذُنِي

وأُمسي مُضمِراً وُدّاً صحيحاً … لِمَطْوِيٍّ عَلَى حَنَقٍ وَضِغْنِ

فأَسْهُلُ جانباً وأَلينُ عِطفاً … لأَِجْبَاسٍ مِنَ الْمَعْرُوفِ خُشْنِ

أُنافسُ في وَدادِ أخٍ مَشُوبٍ … بِغِلٍّ أَوْ سَمَاحِ يَدٍ بِمَنِّ

فَمَا ضَرَعِي وَلَيْسَ بِيَ کنْقِيَادٌ … لإحسانٍ ولا شَعَفٌ بحُسنِ

وما للحظِّ يَحجُبُني أَرِيباً … وَقَدْ دَخَلَ الْغَبِيُّ بِغَيْرِ إذْنِ

وَيَا أَسَفِي عَلَى فُضُلاَتِ عَيْشٍ … سُرُورِي لاَ يَفِي فِيهَا بِحُزْنِي

إذَا نَالَ الْفَتَى شَبَعاً بِذُلٍّ … أَجِعْنِي وَاقِياً عِرْضِي أَجِعْنِي

وَمَهْمَا شِئْتَ مِنْ خَوْفٍ وَحَيْفٍ … فَجَدِّي فِيهِ مَا لَمْ تَطَّرِحْنِي

تنقَّلْ إنَّ في النَّقْلِ اعتِلاءاً … وَعِزًّا وَالْهَوَانُ مَعَ الْمُبِنِّ

لَئِنْ ضَاقَتْ بِيَ الزَّوْرَاءُ دَاراً … فما ضاقَتْ بلادُ اللهِ عنّي

وَلِي فِي الأَرْضِ مُضْطَّرَبٌ وَسِيعٌ … ومُرتَكَضٌ إذا هي لم تَسَعْني

سأُرهِفُ من مَضاءِ العزمِ عَضْباً … إذَا نَبَتِ الصَّوَارِمُ لَمْ تَخُنِّي

وَأَرْحَلُ نَافِضاً عَنْ حُرِّ وَجْهِي … غُبارَ الذلِّ مُنتَحِياً برُدْني

وَأَسْتَغْنِي غَنَاءَ السَّيْفِ يَوْمَ الْـ … ـوَغَا بِالْفَضْلِ عَنْ غِمْدٍ وَجَفْنِ

فأمّا أنْ أُصادفَ يومَ حظٍّ … يَسُرُّ أَقَارِبِي أَوْ يَوْمَ دَفْنِ

عَسَاهَا أَنْ تُطَاوِعَ مُصْحِبَاتٍ … مَصاعبُها فتَسْهُلَ بعدَ حَزْنِ

لَى وَمَلاَعِبِ الْحَيِّ الأَغَنِّ … نهوضَ المَضْرَحِيِّ برأسِ رَعْنِ

فيَعلقَ بالمُنى أملي وَشِيكاً … وَلَمَّا تُغْلِقِ الأَيَّامُ رَهْنِي

تابعنا على الفيسبوك .. تابع جديد الاغاني

شارك اغنية تَأَوَّبَنِي فَأَرَّقَنِي خَيَالٌ – سبط ابن التعاويذي على مواقع التواصل ودع الناس تعرف روعة احساسك وذوقك

اكتب تعليق ودع العالم يعرف رأيك في كلمات تَأَوَّبَنِي فَأَرَّقَنِي خَيَالٌ – سبط ابن التعاويذي

شاهد ايضا

كلمات اغنية مِن حُبِّها أَتمنَّى أنْ يُلاقِيَنِي – بشار بن برد

كلمات اغنية معاهد الحي كنت أعهدها – الحكم بن أبي الصلت

كلمات اغنية تُنازِعُ في الدّنيا سِواكَ، وما لَهُ – أبوالعلاء المعري

كلمات اغنية أعادَ الحَيا سُكْرَ النَّباتِ وقد صَحا – السري الرفاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق