الشريف المرتضى

كلمات اغنية سَئِمتُ مُقامي في الغبينة ِ مُغْمَدا – الشريف المرتضى

كلمات اغنية سَئِمتُ مُقامي في الغبينة ِ مُغْمَدا – الشريف المرتضى مكتوبة وكاملة

سَئِمتُ مُقامي في الغبينة ِ مُغْمَدا … يراوحني فيها الملامُ كما غَدا

ألا إنّ جارَ الذلَّ من بات يتقي … سناناً طريراً أوْ حساماً مهنداً

و ما خفية ُ الإنسان إلاّ غباوة ٌ … وخوفُ الرَّدى للمرءِ شرٌّ منَ الرَّدى

تركتُ الهويني للردى َّ وإنني … إذا غار مغترٌّ بها كنتُ منجدا

و أي مرادٍ لم أنلهُ بعزة ٍ ؟ … فأنفسُ حظي منه أنْ يتبعدا

و ما شعفي بالحرب إلاّ لأنني … أرى السيفَ أهدى والكريهة أقصَدا

سقى اللهُ قلبي ما أعَفَّ عنِ الهوى … و أقسى على نأي الحببِ وأجلدا

و إني متى ضنَّ الصديقُ بقربهِ … أكنْ منه أسخَى بالبِعادِ وأجْوَدا

أرَى الهمَّ يرميني إلى كلِّ غاية ٍ … ومَن لي بأَنْ ترضَى هموميَ مَقصَدا؟

لَعَلِّيَ أنْ ألقَى مِنَ النّاسِ واحدًا … يكون على حرَّ المطالبِ مسعدا

وهيهاتَ، أعيا العزُّ كلَّ مُغامرٍ … و أفنى على الدنيا مسوداً وسيدا

إذا اللهُ لم يُدنِ الفتى مِن مُرادِهِ … فما زاده الإقدامُ إلاّ تبعدا

وسرٍّ حجبتُ النّاسَ عنه كأنّما … قذفتُ به في لجة البحر جلمدا

وداريتُ عنه صاحبي وهْوَ دائبٌ … ينازعهُ عرضُ الحديثِ إذا بدا

عذوليَ ما أخشى جناية َ كاشحٍ … إذا الحزمُ واراني خَفيتُ عنِ العِدَى

لحا اللهُ هذا الدَّهرَ تأتي حظوظَهُ … خطاءَ ويغشى ضيمه متعمدا

إذا نلتُ منه اليومَ حالاً حميدة ً … أبى فتقاضاني ارتجاعتَها غَدا

تنقلنا الأيامُ عن كلَّ عادة ٍ … و تبدلنا من موردِ العيشِ موردا

ولو كنتُ موفورَ الحياة ِ منَ الأذى … على نبواتِ الدهرِ كنتُ مخلدا

وهوَّنَ ما ألقَى منَ الدَّهرِ أنَّهُ … تَعمَّدني بالغدر فيمنْ تعمَّدا

و ليستْ حياة ُ المرءِ إلاَّ شرارة ً … و لا بدّ يوماً أنْ تناهى فتخمدا

أما ووجيفِ العيسِ تنضو شفاهها … لغاماً تحلاهُ الأزمة ُ مزبدا

ونهضة ِ أبناءِ اللّقاءِ لخُطَّة ٍ … تجرُّ مماتاً أو تقلدُ سؤددا

لقد ألصقتني ” بالحسين ” خلائقٌ … أعدنَ قديمَ المجدِ غضاً مجددا

هو المرءُ إنْ قلَّ التقدم مقدمٌ … وإِنْ عزَّ زادٌ في العشيرة ِ زوَّدا

أبيٌّ على قولِ العوازلِ سمعهُ … إذا أعرضوا دون الحفيظة ِ والندا

وأرْوَعَ من آل النبيِّ إذا انتمى … أصابَ علياً والداً ومحمدا

” كرامٌ ” سعوا للمجد من كلَّ وجهة ٍ … كما بسطوا في كلّ مكرمة ٍ يدا

و ما فيهمُ إلاَّ فتى ما تلبستْ … بهِ الحربُ إلاّ كان عَضْبًا مجرَّدا

وقاؤُك من صَرْفِ الرَّدى كلُّ ناكلٍ … إذا صَدمَتْهُ النّائباتُ تَبَلَّدا

جَريءٌ إذا ما الأمنُ أَخلى جَنانَه … فإنْ رابه ريبٌ تولى وعردا

وأنتَ الّذي لا يثلمُ الرُّعبُ شدَّه … و قد لفتِ الخيلُ السوادَ المشردا

و كنتَ متى لاذتْ بنصرك بلدة ٌ … ضممتَ إليها قطرة َ أسحمَ أربدا

رجالاً كأمثال الأسنة ِ ” ركزا ” … وخيلاً كأمثالِ الأعنَّة ِ شُرَّدا

ولا أمنَ إلاّ أنْ تُرَدَّ صدورُها … منَ الطَّعنِ يسحَبْنَ القَنا المتقصِّدا

طوالعَ من ليلِ العجاجِ كأنَّما … زَحَمْن الدُّجَى عنهنَّ حتّى تقدَّدا

وقد سلبَ الإقدامُ لونَ جُلودها … وأَلْبسَها بالطَّعن ثوبًا مورَّدا

و يومٍ طردتَ العدمَ عنه كأنما … طردتَ به جُندًا عليك مجنَّدا

ولم تُلقَ إلاّ باسطًا مِن يمينهِ … ببذلِ الندى أو ضارباً فيه موعدا

هنيئاً لك العيدُ المخلفُ سعدهُ … عليك منَ النَّعماءِ ظِلاًّ مُمدَّدا

ولا زلتَ فيه بالغاً كلَّ إِرْبَة ٍ … و لا زال مكروراً عليك مرددا

تهُبُّ رياحُ الجوِّ حولكَ كلُّها … نَسيمًا ويطلُعْنَ الكواكبُ أَسْعُدا

تابعنا على الفيسبوك .. تابع جديد الاغاني

شارك اغنية سَئِمتُ مُقامي في الغبينة ِ مُغْمَدا – الشريف المرتضى على مواقع التواصل ودع الناس تعرف روعة احساسك وذوقك

اكتب تعليق ودع العالم يعرف رأيك في كلمات سَئِمتُ مُقامي في الغبينة ِ مُغْمَدا – الشريف المرتضى

شاهد ايضا

كلمات اغنية اقلقني الطار – علي عبدالكريم

كلمات اغنية قالت: صحيح – عبدالعزيز جويدة

كلمات اغنية شمس على حافة الحرب – عدنان الصائغ

كلمات اغنية أطِل مكثاً – محمد مهدي الجواهري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق