السري الرفاء

كلمات اغنية شَبابُ المَرءِ ثَوبٌ مُستعارٌ – السري الرفاء

كلمات اغنية شَبابُ المَرءِ ثَوبٌ مُستعارٌ – السري الرفاء مكتوبة وكاملة

شَبابُ المَرءِ ثَوبٌ مُستعارٌ … و أيامُ الصِّبا أبداً قِصارُ

طوَى الدَّهْرُ الجديدَ من التَّصابي … و ليسَلِمَا طوى الدَّهرُانتشارُ

و لم نُعْطَ المُنى في القُرْبِ منه … فكَيفَ بهاو قد شَطَّ المَزارُ

صدودٌ في التَّقارُبِ واجتنابٌ … و شوقٌ في التَّباعُدِ وادِّكارُ

يَطولُإذا تَقاصَرَتِ اللَّيالي … و يقرُبُإنْ تباعَدَتِ الدِّيارُ

لَحى اللَّهُ العِراقَ وساكِنيهِ … فما للحُرِّ بينَهُمُ قَرارُ

و جادَ المَوصِلَ الغَرَّاءَ غَيْثٌ … يَجودُو للبروقِ به انسفارُ

كما انهلَّتْ مَدامِعُ مُستَهامٍ … تلهَّبُ منه في الأحشاءِ نارُ

ففي أيامِها حَسُنَ التَّصابي ؛ … و في أفيائِها خُلِعَ العِذارُ

لياليَ كان لي في كلِّ يومٍ … إلى الحاناتِ حَجٌّ واعتمارُ

فعَنْ ذِكرِ القيامَة ِ بي صُدودٌ ؛ … و عن ساحِ المساجدِ بي نِفارُ

و لي خِدْنانِ همُّهما المعالي … و شأنُهما السَّكينة ُ والوَقارُ

و ساقٍ تَضحَكُ الدُّنيا إليه … إذا ضَحِكَتْ بِكَفَّيْهِ العُقارُ

يَطوفُ بهاو قد حَمَلَتْ حَباباً … كما حملَ السَّقيطَ الجُلَّنارُ

كأنَّ الشَّرْبَ ينتهبونَ ناراً … لها لَهَبٌو ليس لها شَرارُ

رأى الدهرُ اجتماعَ الشَّمْلِ مِنّا … فشتَّتَهو للدَّهرِ الخِيارُ

و بَدَّلَني بأخدانِ المعالي … أُناساً فِعلُهُم شَيْنٌ وعَارُ

مَسَاجِبُ لستُ أغشاهُمو لا لي … من الأيامِ بينَهُمُ انتصارُ

هم شجرٌ من التمويهِ أكدَى … فلا ظِلٌّ لدَيْهِو لا ثِمارُ

فمغبوطٌو ليسَ له عَشاءٌ ؛ … و مَحسودٌو ليس له دِثارُ

و مقصورُ النَّدى قَصُرَتْ يَداه … فلا نَفعٌ لَدَيْهِو لا ضِرارُ

و معتصِبٌ بتاجِ المُلكِ فيهِ … إلى مَنْ رامَ نائلَهُ افتقارُ

أسيرٌ في يدِ الأيامِ راضٍ … بما يجري به الفلَكُ المُدارُ

إذا حكَمَ العبيدُ عليه فاضَتْ … لفَرْطِ الذُّلِّأدمُعُه الغِزارُ

فما يَخْشى سَطاهالدهرَ جانٍ ؛ … و لا يَرجو نَداهالدهرَجارُ

أَأَقعُدُ بالعراقِ أسيرَ دَهْرٍ … غريباً لا أزورُ ولا أُزارُ

و في غَربيِّ دِجلة َ لي محلٌّ … جِوارُ المَكرُماتِ له جِوارُ

و سيِّدُ مَعشَرٍ كَرُموا وسادوا … يُجيرُ على الخُطوبِ ويُستَجارُ

يَهُزُّ على النوائبِ منه عَضباً … حُساماًلا يُفَلُّ له غِرارُ

له من جَوهَرِ الآدابِ حَلْيٌ … و للأسيافِ حَلْيٌ مُستَعارُ

تَشبَّهَ في الفِعالِ به أُناسٌ … و أنَّى يُشبِهُ الشَّبهَ النُّضَارُ

جلَتْ عَزَماتُه نُوَبَ اللَّيالي … كما يجلو دُجى اللَّيلِ النَّهارُ

و شادَ المجدَ بالأفضالِ حتَّى … تناهَى في العُلوِّ به الفَخارُ

فما فيه عن المعروفِ مَنعٌ ؛ … و لا فيه عن الحَمْدِ ازوِرارُ

تابعنا على الفيسبوك .. تابع جديد الاغاني

شارك اغنية شَبابُ المَرءِ ثَوبٌ مُستعارٌ – السري الرفاء على مواقع التواصل ودع الناس تعرف روعة احساسك وذوقك

اكتب تعليق ودع العالم يعرف رأيك في كلمات شَبابُ المَرءِ ثَوبٌ مُستعارٌ – السري الرفاء

شاهد ايضا

كلمات اغنية امر الهوى – محمد منير

كلمات اغنية أَفْنَيْتَ عُمْرَكَ ، والذّنوبُ تزيدُ ، – أبو نواس

كلمات اغنية شَطَّتْ لليلى باللّوى – كشاجم

كلمات اغنية ايام حبك – نوال الكويتية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق