السري الرفاء

كلمات اغنية شَفاه قُرباً وقد أشفَى على العطَبِ – السري الرفاء

كلمات اغنية شَفاه قُرباً وقد أشفَى على العطَبِ – السري الرفاء مكتوبة وكاملة

شَفاه قُرباً وقد أشفَى على العطَبِ … خيَالُ نائية ٍ حيَّاهُ من كَثَبِ

ألمَّ يُتحِفُهُ بالوَرْدِ من خَفَرٍ … في وجنتَيْهِو بالصَّهباءِ من شَنَبِ

فباتَ عذبَ الرِّضا والظَّلمِ ليلتَه … و ربما باتَ مُرَّ الظُّلمِ والغَضَبِ

إذا تجلَّى جلا الخدَّينِ في خَفَرٍ … و إن تثنَّى ثَنى العِطْفَينِ من تَعَبِ

و كيفَ بالجِدِّ منهاو هي لاعبة ٌ … تُهدي إلى الصبِّ جِدَّ الشوقِ في اللَّعِبِ

تعرَّضَت ليَ في بيضِ السوالفِ لا … يُسلِفنَ وعداًو لا يُقْرَفْنَ بالرِّيَبِ

من بارزٍبحِجابِ الصَّونِ مُحتَجِبٍ … و سافرٍ بنِقابِ الوَرْدِ مُنتَقِبِ

حتى كأنَّ سُجُوفَ الرَّقْمِ ضاحية ً … تكشَّفَت عن دُمًى منهن أو لُعَبِ

هلاّ ونحنُ على كُثْبِ اللِّوى اعترَضَت … تلك المحاسنُ من قُضبٍ ومن كُثُبِ

أيامَ لي في الهَوى العُذريِّ مأرُبة ً … و ليسَ لي في هوى العُذَّالِ من أَرَبِ

سقى الغمامُ رُباهَا دمعَ مُبتَسمٍ … و كم سقاها التَّصابي دمعَ مُكتَئِبِ

و لو حَمدْتُ بها الأيامَ قلتُسقَى … ربوعَها أحمدُ المحمودُ في النُّوَبِ

سأبعثُ الحمدَ مَوشِيّاً سبايبُه … إلى الأميرِ صحيحاً غيرَ مُؤتَشِبِ

إنَّ المدائحَ لا تُهدى لناقِدها … إلا وألفاظُها أصفى من الذَّهَبِ

كم رُضتُ بالفِكْرِ منها روضة ً أُنُفاً … تفتَّحَ الزَّهْرُ منها عن جَنَى الأدبِ

إذا الرجا هَزَّ أرواحَ الكلامِ بها … أتتك أحسنَ من مُهتزَّة ِ القَصَبِ

لَفظٌ يروحُ له الرَّيحانُ مُطَّرِحاً … إذا جعلناه رَيحاناً على النُّخَبِ

أما تَراه أبا العَبَّاسِ مُعتَرِضاً … على السُّها ويَدي تجنيهِ من قُرُبِ

خُطى المكارمِ فردُ الحسنِ مُغترباً … يلوذُ منه بفَردِ الجودِ مُقترِبِ

مُقسَّمٌ بين نَفْسٍ حُرَّة ٍ ويَدٍ … مقابلٌ بينَ أمٍّ بَرَّة ٍ وأبِ

مِصباحُ خَطبٍ له في كُلِّ مُظلِمَة ٍ … صُبحٌ من العِزِّ أو صبحٌ من الحسَبِ

إذا بلَوْنا عَدِيّاً يومَ عادية ٍ … كانت ضرائبُها أحلى من الضَّربِ

قَومٌ همُ البيضُ أفعالاًإذا اطَّرَدَتْ … جداوِلُ البِيضِ في غابِ القَنا الأشِبِ

راحَ الصِّيامُفولَّى عنك مُنقَضِباً … ورحتَ عنه بأجرٍ غيرِ مُنقَضِبِ

فعادَ فِطرُكَ في نَعماءَ سابغة ٍ … و في سُعودٍ إليها ساقة ُ الحِقَبِ

أتاكَ والجوُّ يُجلى في مُمَسَّكة ٍ … و الأرضُ تختالُ في أبرادِها القُشُبِ

إذا ألحَّ حُسامُ البَرقِ مُؤتَلِقاً … في الرَّوضِ جَدَّ خطيبُ الرَّعدِ في الخُطَبِ

فللخمائلِ بُسطٌ غيرُ زائلة ٍ … و للسَّحائبِ ظِلٌّ غيرُ مُستَلَبِ

تَمَلَّها يا ابْنَ نَصرٍفهي سيفُ وغى ً … ماضي الظُّبا وشِهابٌ ساطعُ اللَّهَبِ

تَسريفتخفُقُ أحشاءُ العدوِّ لها … كأنها راية ٌ خفّاقة ُ العَذَبِ

تكادُ تَبرُقُ لو أن الثناءَ له … كتيبة ٌ برَقت من قَبلُ في الكُتُبِ

فلو هتَفتَ بها في يومِ مَلحَمة ٍ … قامت مَقامَ القَنا والبِيضِ واليَلَبِ

تابعنا على الفيسبوك .. تابع جديد الاغاني

شارك اغنية شَفاه قُرباً وقد أشفَى على العطَبِ – السري الرفاء على مواقع التواصل ودع الناس تعرف روعة احساسك وذوقك

اكتب تعليق ودع العالم يعرف رأيك في كلمات شَفاه قُرباً وقد أشفَى على العطَبِ – السري الرفاء

شاهد ايضا

كلمات اغنية سل القلب عن صدق المودة في الذي – عبدالغني النابلسي

كلمات اغنية تعلالي – رامي جمال

كلمات اغنية يا دي الهنا (دويتو) – شادية

كلمات اغنية يا ساجعات الحمام – طلال مداح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق