جبران خليل جبران

كلمات اغنية صدقت في عتبكم أو يصدق الشمم – جبران خليل جبران

كلمات اغنية صدقت في عتبكم أو يصدق الشمم – جبران خليل جبران مكتوبة وكاملة

صدقت في عتبكم أو يصدق الشمم … لا المجد دعوى ولا آياته كلم

يا أمتي حسبنا بالله سخرية … منا ومما تقاضى أهلها الذمم

هل مثل ما نتباكى عندنا حزن … وهل كما نتشاكى عندنا ألم

إن كان من نجدة فينا تفجعنا … فليكفنا ذلنا وليشفنا السقم

تمتعوا وتملوا ما يطيب لكم … ولا تزعكم محاظير ولا حرم

أو اعلموا مرة في الدهر صالحة … علما تؤيده الأفعال والهمم

بأي جهل غدونا أمة هملا … واي عقل تولت رعينا الأمم

لا تنكروا عذلي هذا فمعذرتي … جرح بقلبي دام ليس يلتئم

نحن الذين أبحنا الراصدين لنا … حمى به كانت العقبان تعتصم

لولا تغافلنا لولا تخاذلنا … لولا تواكلنا تالله ما اقتحموا

هي الحققة عن نصح صدعت بها … وما النصحية إلا البر والرحم

لم أبغ من ذكرها أن تيأسوا جزعا … خير من اليأس أن يستقدم العدم

أليأس منهكة للقوم موبقة … في حماة تتلائشى عندها الشيم

ما مطلب الفخر من أيد منعمة … رطيبة ونفوس ليس تحتدم

يأس الجماعات داء إن تملكها … فهو التحلل يتلوه الردى العمم

كالشمس يأكل منها ظل سفعتها … حتى يبيد شعاع الشمس والضرم

لا تقنطوا كره الله الأولى قنطوا … اليوم يعتزم الأبرار فاعتزموا

أليوم تنفس بالوطان قيمتها … عن كل شيء وتدنوا دونها القيم

أليوم إن تبخلوا أعماركم سفه … والجاه فقر ومقصوراتكم رجم

إني لأسمع من حزب الحياة بكم … نصرا لمتنا سحقا لمن ظلموا

نعم لتنصر على الباغين أمتنا … لا بالدعاء لوكن نصرها بكم

لتبق يقظى على الدهار نابهة … لا الأمن يهفو بها سكرى ولا النعم

لتحيا وليمنت الموت المحيط بها … من حيث يدفعه أعداؤنا الغشم

إ نبغ إعلاءها لا شيء يفخضها … فهل تموت وفيها هذه النسم

لسنا من الجبناء الحاسبين إذا … نجوا نجاة العبدي انهم سلموا

الشعب يحيا بأن يفدى ومطمعه … مال البنين مزكى والشراب دم

مهما منحناه من جاه ومن مهج … فبيعة البخس بالغالي ولا جرم

عودوا إلى سير التاريخ لا تجدوا … شعبا قضى غير من ضلوا الهدى وعموا

أولئكم إنما بادوا يغرتهم … وأنهم آثروا اللذات وانقسموا

لا شعب يقوى على شعب فيهلكه … فإن تر القوم صرعى فالجناة هم

يا أمتي هبة للمجد صادقة … فالنصر منكم قريب والمنى أمم

عاذت بآبائها الماضين دولتنا … من أن يلم بها في عهدنا يتم

فاحموا حماها ولا تهتك ستائرها … عن منجبات العلى يستحيها العقم

وأحر قلباه من حرب شهدت بها … شطو الثعالب لما أقفر الأجم

هانت علينا وإن جلت مصيبتها … لو أن خطاب ذاك الفخر غيرهم

أي طيف عثمان لم يبرح بهيبته … حيا على أنه بالذكر مرتسم

أني تخطى حدودا أنت حارسها … حمقى الطلايين لم يخشوا ولم يجموا

أني وقد علموا من جارهم قدما … ومن بنيه غزاة الروم ما علموا

لورعت يا طيف من غيب مسامعهم … بزأرة حين جد الجد لانهزموا

أو كنت تملك وثبا من نوى لرأوا … من ذلك الليث مالا تحمد النعم

ظنوا بملكك من طول المدى هرما … سيعرفون فتى ما مسه الهرم

يحميه عزم إذا اعتروا بهدنته … فما به وهن لكن بهم وهم

خذوا حقيقة ما شبهتموه لكم … مما تخيره القيعان والقمم

هل في جزائركم أم في مدائنكم … مالم تطأه له من سالف قدم

أبناء عثمان حفاظ وقد عهدوا … تاريخ عثمان فيه الفتح والعظم

هم الحماة لأعلاق الجدود فلن … يرضوا بأن ينثر العقد الذي نظموا

خلتم طرابلس الغنم المباح لكم … وشر ما قتل الخداع ما غنموا

هناك يلقى سراياكم وإن ثقلت … عرب صلاب خفاف فيا لوغى هضم

قلوا وابلى بلائ الجمع واحدهم … حتى تحير مما خولف الرقم

لله هبتهم لله غارتهم … تحت الرصاص وفي أسماعهم صمم

هم السحائب إلا أنها أسد … هم الكتائب إلا أنا رخم

يغشون بكر الروابي وهي ناهدى … فتكتسيهم على عري وتحتشم

وربما طرقوا الطود الوقور ضحى … فهو الخليع يصابيهم ويغتلم

ورب واد تواروا فيه ليلتهم … فحاطهم بجاحيه وقد جثموا

عطف العقاب على أفراخها فإذا … تواثبوا قلقت من روعها الأكم

أتنظرون بني الطليان معجزهم … وتذكرون الذي أنساكم القدم

هل في الجيوش كما فيهم مباسطة … مع المكاره إما لزت الأزم

جند من الجن مهما أجهدوا نشطوا … كأنما الوهي بالأعداء دونهم

مهما تشنعت الحرب الضروس لهم … أعارها ملمحا للحسن حسنهم

متى صلوها وفي الجنات موعدهم … فالهول عرس ومن زيناته الخذم

والأرض راقصة والريح عازفة … والجد يمزح والخطار تبتسم

مستظهرين ولا دعوى ولا صلف … معذبين ولا شكوى ولا سأم

وقد يكونون في بؤس وفي عطش … فما يقي الغرماء الري والبشم

لا تتركوه يارديهم وقد قعدت … بلا قتال تلاشي بأسها البهم

يا رب عفوك حتى الماء يعوزهم … فمر تجدهم بنقع الغلة الديم

لا خطب أبشع من خطب الأوار وقد … باتت حشاشاتهم كالنار تضطرم

لكن أراهم وفي ارواحهم عدل … مما تواعدها الثارات والنقم

كونوا ملائك لا جوع ولا ظما … وليغلبن نظام الخلق صبركم

ألستم الغالبين الدهر تدهمكم … منه الصروف فتعيا ثم تنصرم

أليس منكم أوان الكر كل فتى … يصول ما شاء في الدنيا ويحتكم

صعب المراس على الآفات يتعبها … جلد تقاذفه الأنوار والظلم

وكل ذي مرة يمضي برايته … إلى الجهاد كما اعتادت ويغتنم

يقول للعلم الخفاق في يده … فييء من الأرض ما تختاريا علم

وكل آب بقاء إن أباه له … عز لدولته أو مطمع سنم

يهوى وفي قلبه رؤيا تصاحبه … من آية الفتح حيث العمر يختتم

ألموت ما لم يكن عقبى مجاهدى … نوم تبالد حتى ما به حلم

بعض الثرى فيه آمال يحس لها … ركز ونبض وفي بعض الثرى رمم

أرعد حديد وابرق في كتائبنا … واغلظ ورق كما يبغيك بطشهم

أبصق دخانا بوجه المعتدي ولظى … إذا التفت تحاذيه وفيك فم

أو التمع فينصال لا عداد لها … خطافة تتغنى وهي تقتسم

فحيثما أعوزتنا منك ذات لهى … تسيل منها الحتوف الحمر والحمم

فليخطب السيف فصلا في مفارقهم … يدن لذاك البأذن المدفع الجلم

لليرز العلم من تلك الصفوف لنا … علام يمكث فيها وهو ملتثم

إنا عرفناك انت اليوم قائدهم … وكل آياتك الكبرى لهم خدم

هل جئت تبترنا أو جئت تزجرنا … من حيث توقظنا الأوجاع والغمم

تالله لو طار فوق النسر طائرهم … وذللت لهم الأبحار فلكهم

وسخرت كل آيات الفناء لهم … حتى الجوارف والأرياح والرجم

لن يملكوا نفس حر في طرابلس … ولن يضيموا سوى الأشلاء إن حكموا

ولن يكون لهم من كسب غزوتهم … إلا الشقاء وعار خالد يصم

قل لامريء لم ترقه مصر باذلة … نصرا لدولتها منهم بما اجترموا

أتحرم الرفد جيرانا يضورهم … جوع وتنكر قتلى الحرب إن رحموا

أم تدعي إن مصرا إن تبر بهم … تشبب بها فتن جوفا تلتهم

إذا أبو الهول ابدى مصر مرعبة … فما يخبر عن طاعاتها الهرم

كيد يروع لولا ان كائدة … حيران أوطانه الأوهام والسدم

بزعمه يقتل الأيام فلسفة … وربما قتلته هذه الحكم

الحمد لله لا تفنى كتائبنا … بقول قال ولا الأسطول ينحطم

يا أيها الوطن الداعي لنجدته … لبتك مصر ولبى القدس والحرم

ما كان خطب ليدهانا ويبكينا … كما دهانا وأبكى خطبك العرم

لقج شعرنا بما غضت جهالتنا … منا وبالغ في تأديبنا الندم

أشر بما شئت تكفيرا لزلتنا … يشفع لنا عندك الإخلاص والكرم

أموالنا لك وقف والنفوس فدى … وعش ولا عاش في نعماك متهم

تابعنا على الفيسبوك .. تابع جديد الاغاني

شارك اغنية صدقت في عتبكم أو يصدق الشمم – جبران خليل جبران على مواقع التواصل ودع الناس تعرف روعة احساسك وذوقك

اكتب تعليق ودع العالم يعرف رأيك في كلمات صدقت في عتبكم أو يصدق الشمم – جبران خليل جبران

شاهد ايضا

كلمات اغنية أمَا عرَفَ المقيمُ بأرضِ مصرٍ، – أبوالعلاء المعري

كلمات اغنية لوْ تَراني وَحَبيبي عندَمَا – بهاء الدين زهير

كلمات اغنية أقْرِنْ إلى حُسْنِ وجهكَ الحسنِ – ابن الرومي

كلمات اغنية تعذبني – أحلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق