خليل مطران

كلمات اغنية عَظَّمَ اللهُ فِيكَ أَجْرَ الضَّادِ – خليل مطران

كلمات اغنية عَظَّمَ اللهُ فِيكَ أَجْرَ الضَّادِ – خليل مطران مكتوبة وكاملة

عَظَّمَ اللهُ فِيكَ أَجْرَ الضَّادِ … وَبَنِيهَا مِنْ حَاضِرٍ أَوْ بَادِي

رَاعَ آفَاقَهَا نَعْيكَ حَتَّى … لَكَأَنَّ النَّعِيَّ بُوقُ التَّنَادِي

كُل قطْرٍ فِيهِ فَتىً عَرَبِيٌّ … فِيهِ عَيْنٌ شَكْرَى وَقَلْب صَادِي

حَدَثٌ أَلهَبَ الصدُورَ التِياعاً … حَيْث دَوى وَفَتَّ فِي الأَعْضادِ

مِنْ سَمَاءِ الأهْرَامِ جَلَّلَ قَيْسو … نَ وَأَلقَى السَّوَادَ فَوْقَ السَّوَادِ

وَعَلَى بَهْجَةِ المَرَابِعِ فِي لُبْ … نَانَ أَرْسَى سَحَابَةً مِنْ حِدَادِ

لَيْسَ بِدْعاً أَنْ يُمْسِيَ الشَّامُ وَالأَحْ … زَان فِيه تُقِض كل وِسَاد

مَا تُرَاهُ يَقْضِي الصَّديقَ الذي بَا … دَأَ بِالفَضْلِ مِنْ حُقوقِ الوِدَاد

كَيْفَ حَالُ الإخْوَانِ فِي مِصْرَ يَا حَا … فِظُ مِنْ وَحْشَةٍ لِهَذَا البِعَاد

أَيْنَ زَيْنُ النَّدِيِّ مِنْهُمْ وَهمْ فِي ال … ظَّرْفِ مَا همْ وَأَيْنَ أُنْسُ النَّادِي

كُلَّ حَفْلٍ شَهِدْتَهُ كُنْتَ فِيه … قِبْلَةَ السَّامِعِينَ وَالأَشْهَادِ

يَأْخُذُونَ الحَديثُ عَنْكَ كَمَا يَ … شْتَفُّ مَنْ يَرتَوِي مِنَ الورَّاد

فَإِذَا مَا تَنَادَروا وَتَنَادَرْ … تَ فَأَعْجِبْ بِوَرْيِ تِلْكَ الزِّنَاد

فطَنٌ تَشْرَحُ الصُّدورَ وَمَا تُؤْ … ذِي دعَابَاتُهَا سِوَى الأَنْكَاد

ربَّمَا كَانَتِ العِظَات الغَوَالِي … فِي شَظَايَا ابْتِسَامِهَا الوَقَّاد

كَيْفَ حَالِي وَأَنْتَ أَدْرَى بِمَا خَلَّ … فْتَ لِي مِنْ فَجِيعَةٍ وَسهَاد

أَسْعِدي يَا هَوَاتِفَ الأَيْكِ شَجوي … أَنا فِي حَاجَةٍ إِلَى الإِسْعَاد

أَبْتغِي البَثَّ وَالشَّجَا غضَّ مِنْ صَوْ … تِي وَحَرُّ الأَسَى أَجَفَّ مِدَادِي

وَيْحَ أُمِّ اللُّغاتِ مِمَّا دَهَاهَا … فِي طرِيفِ الفخارِ بَعْدَ التِّلاَد

ذاقتِ الثُّكْلَ فِي بنُوَّتِهَا الأمْ … جَادِ بَعْدَ الأُبوَّةِ الأمْجَادِ

فِي رِفاقٍ رَدُّوا عَلَى كل أَصْلٍ … مِن عُلاهَا نضارَة الأعْوَادِ

نضرَ الله عَهْدَهمْ وَسَقاهمْ … مَا سَقى الأوّلِينَ صَوْبُ العِهَادِ

نخبَةٌ قلَّمَا أَتِيحَ لِعَصْرٍ … مِثل مَجْمُوعِهِمْ مِنَ الأفْرَادِ

أَيْقَظُوهَا مِنَ الرُّقَاد وَقَدْ جَا … زَ مَدَاهُ أَقْصَى مَدى لِلرُّقَادِ

وَأَعَادُوا جَمَالَهَا فِي زُهَاهُ … يَتَرَاءَى قَديمُهُ فِي المُعَادِ

أَيْنَ سَامِي وَأَيْنَ صَبْرِي وَحِفْنِي … وَرِفَاقٌ جَاوَرْهُمُ فِي الهَوَادِي

لَحِقَ اليَوْمَ حَافِظٌ بِالمُجَلِّي … ينَ وَمَا كَانَ آخِراً فِي الطِّرَاد

شَاعِرٌ لَمْ يُبَارِهِ أَحَدٌ فِي ال … أَخْذِ بِالمُسْتَحَبِّ وَالمُسْتَجَادِ

يُحْكِمُ الصَّوْغَ فِي القِلاَدِ فَمَا يَأْ … تِي صَنَاعٌ بِمِثْلِهَا فِي القِلاَدِ

نَاثِرٌ تَنْفُثُ البَرَاعَةُ مِنْهُ … نَشْوَةَ الخَمْرِ فِي مُجَاجِ شِهَادِ

لَمْ يَكُنْ فِي مَصَايِدِ اللُّؤلُؤ الفَا … خِرِ يُبْقِي فَرِيدَةً لاَصْطِيَادِ

فِي تَرَاكِيبِهِ وَفِي مُفْرَدَاتِ اللَّ … فْظِ حَارَتْ نَفَاسَةُ الحُسَّادِ

كَانَ فِي سَمْعِهِ رَقِيبٌ عَلَيْهِ … يَقِظٌ مِنْ جَهَابِذِ النُّقَّادِ

يَقَعُ الزَّيْنُ مِنْهُ فِي مَوْقِعِ الزَّيْ … نِ وَيَنْبُو بِالشَّيْنِ نَبْوَ سَدَادِ

فَالمَعَانِي تَتِيهُ بَيْنَ المَعَانِي … بِسَنِيِّ الحُلِيِّ وَالابْرَادِ

وَالمَبَانِي تَعِزُّ بَيْنَ المَبَانِي … بِمَتِينِ الأسْبَابِ وَالأوْتَادِ

عَدِّ عَنْ وَصْفِكَ الأدِيبَ وَقُلْ مَا … شِئْتَ فِي الفَاضِلِ الوَفِيِّ الجَوَادِ

منْ يُعَزي عَنْهُ المُرُوءَةَ أَمْسَتْ … وَبَنُوهَا الأبْرَارُ غَيْرُ عِدَادِ

شِيمَةٌ لاَ يُطِيقُ كُلْفَتَهَا غَيْ … رُ أُولِي العَزْمِ وَالحُمَاةِ الجِعَادِ

مَنْ يُعَزِّي عَنْهُ الوَفَاءَ وَقَدْكَا … نَ يَرَى نَقْضَهُ مِنَ الإِلحَادِ

خُلُقٌ لَيْسَ فِي الضِّعَافِ وَمَا يَحْ … مِلُ أَعْبَاءَهُ سِوَى الاجْلاَدِ

لَمْ يُسَاوِمْ بِهِ فَيَنْعَمَ بَالاً … لاَ وَلَمْ يَرْعَ فِيهِ جَانِبَ آدِي

مَنْ يُعَزِّي عَنْهُ الصَّرَاحَةَ كَانَ ال … غُرْمُ فِيهَا وَالغُنْمُ فِي الإِهْمَادِ

لَمْ يَسَعْهُ وَفِي الضَّمِيرِ خِلاَف … أَنْ يَرَى الاِعْتِدَالَ فِي المُنَآدِ

مَا فُتُوحُ الآرَاءِ وَالجُبْنُ يَطْوِ … يهَا كَطَيِّ النِّصَالِ فِي الأغْمَادِ

مَنْ يُعَزِّي القُصَّادَ عِلْماً تَوَخَّوْا … أَوْ نَوَالاً عَنْ مُسْعِف القُصَّادِ

ذِي الأيَادِي مِنْ كُلِّ لَوْنٍ وَأَغْلاَ … هُنَّ فِي الْمَأْثُرَاتِ بِيضُ الأيَادِي

مَنْ يُعَزِّي كِنَانَةَ اللهِ عَنْ رَا … مِي عِدَاهَا بِسَهْمِهِ المِصْرَادِ

عَنْ فَتَاهَا الشَّاكِي السِّلاَحَيْنِ وَالمَا … ضِيهِمَا فِي شَوَاكِلِ الأضْدَادِ

إِنَّمَا حَافِظٌ فَتَاهَا وَمِنْهَا … وَبِهَا فَخْرُهُ عَلَى الأنْدَادِ

نَشَّأْتْهُ وَأَيَّدَتْهُ بِرُوحٍ … عَبْقَرِيٍّ مِنْ رُوْحِهَا مُسْتَفَادِ

بَعْدَ أَنْ كَانَ حَاكِياً وَهْوَ يَشْدُو … جَعَلَتْهُ المَحْكِي بَيْنَ الشَّوَادي

نَظمَ الشِّعْرَ فِي الصِّبَا نَظْمَ وَاعٍ … لَقِنٍ نَاشِيءٍ عَلَى اسْتِعْدَادِ

بَادِيءٍ صَوْغَهُ وَفِيهِ فنونٌ … بَارِعَاتٌ لاَ يَتَّسِقْنَ لِبَادِي

مَا تَعَاصَى عَلَيْه عَنْ عَفْوِ طَبْعٍ … رُدَّ طَوْعاً لهُ بِفَضْلِ اجْتِهَادِ

غَيْرَ أَنَّ القَرِيضَ لَمْ يَكُ فِي مُضْ … طَرَبِ العَيْشِ مُغْنِياً مِنْ زَادِ

أَوْجَبَ الرِّزْقُ فَانْتَأْى حَافِظٌ يَكْ … دَحُ فِي بِيْئَةٍ مِنَ الأجْنَادِ

مُوحَشاً فِي مَجَاهِلِ النُّوبِ وَالسُّو … دَانِ بَيْنَ الأغْوَارِ وَالانْجَادِ

تَتَقَضَّى أَيَّامُهُ فِي ارْتِيَاضٍ … وَعَلَى أُهْبَةٍ لِغَيْرِ جِلاَدِ

وَلَيَالِيهِ فِي الخِيَامِ لَيَالِي … وَسِنٍ رَازِحٍ مِنَ الإِجْهَادِ

فِي الصَّمِيمِ الصَّمِيمِ مِنْ نَفْسِهِ الحُرَّ … ةِ هَمٌّ مُرَاوِحٌ وَمُغَادِي

أَيُّ جَيشٍ يُدَرِّبُونَ لِمِصْرٍ … وَوَلِيُّ التَّدْرِيبِ فِيهِ العَادِي

وَلِمَنْ تَمْلأُ الفَضَاءَ وَعِيداً … عُدَدٌ مِنْ حَدِيدِهِ الرَّعَّاد

ذَاكَ مَا ظَلَّ فِيهِ حِيناً وَحَسْبُ ال … نَّفْسِ شُغْلاً بِهِ عَنِ الإِغْرَادِ

غَيْرَ بَثٍّ يَبُثُّهُ إِنْ أَتَاهُ … طَائِفٌ مِنْ خَيَالِهِ المُعْتَادِ

لِلمَقَادِيرِ فِي شُؤونِ الجَمَاعَا … تِ تَصَارِيفُ رَائِحَاتٌ غَوَادِي

فِتَنُ الجَيْشِ وَالبَوَاعثُ كُثْرٌ … فِتْنَةٌ لَمْ تَكُنْ بِذَاتِ امْتِدَادِ

فَاسْتَطَارَ السُّوَّاسُ وَاضْطَرَبَتْ أَحْ … لاَمُ زُرْقِ العُيُونِ فِي القُوَّادِ

رَابَهُمْ حَافِظٌ فَعُوقِبَ فِي جُمَ … لَة مَنْ عَاقَبُوهُ بالإِبْعَاد

آخَذُوهُ بِالظَّنِّ مِنْ غَيْرِ تَحْقِ … يقٍ وَمَا آخَذُوا عَلَى إِفْنَاد

فَتَوَلَّى وَمَا لِمُؤْتَنَفِ العَيْ … شِ بِعَيْنَيْه مِنْ ضِيَاءٍ هَادي

والجَديدَانِ يَضْرِبَانِ عَلَيْه … كُلَّ رَحْبٍ فِي مِصْرَ بِالاسْدَادِ

مُوغَراً صَدْرُهُ لِمَا سِيمَ فِي غَيْ … رِ جُنَاحٍ مِنْ جَفْوَةٍ وَاضْطِهَادِ

عَاطِلَ الثَّوْبِ مِنْ كَوَاكِبِه الزُّهْ … رِ وَمِنْ سَيْفِهِ الطَّوِيلِ النِّجَادِ

فَهْوَ فِي مِصْرَ وَالبِجَادُ مِنَ الرِّقَّ … ة فِي الحَالِ غَيْرُ ذَاكَ البِجَادِ

لَقِيَ البُؤْسَ وَالأدِيبُ مِنَ البُؤْ … سِ قَديماً فِيهَا عَلَى مِيعَادِ

حَائِراً فِي مَذَاهِبِ الكَسْبِ لاَ يَفْ … رُقُ بَيْنَ الإِصْدَارِ وَالإِيرادِ

عَائِفاً خُطَّةَ الجُدَاةِ وَفِيهِ … طَبْعُ حُرٍّ يَجُودُ لا طَبْعُ جَادي

وَلَقَدْ زَادَهُ شَجىً أَنَّ سُوقَ ال … عِلمِ كَانَتْ فِيْ مِصْرَ سُوقَ كَسَادِ

وَسَجَايَا الرِّجَالِ رَانَتْ عَلَيْهَا … لُوثَةٌ مِنْ قَديمِ الاِسْتِعْبَادِ

فَهُمُ وَادِعُونَ لاَهُونَ بِالزِّي … نَاتِ وَالتُّرَهَاتِ وَالأعْيَادِ

عِبَرٌ مَرَّ فِي جَوَانِحِه مَا … لاَحَ مِنْهَا مَرَّ النِّصَالِ الحِدَادِ

فَتَغَنَّى أَسْتَغْفِرُ اللهَ بَلْ نَا … حَ نُوَاحاً يُذيبُ قَلبَ الجَمَادِ

بَاكِياً شَجْوَهُ تَرِنُّ قَوَافِي … هِ رَنِينَ النِّبَالِ فِي الأكْبَادِ

ذَاكَ وَالقَوْلُ لَيْسَ يَعْدُو شَكاةً … لَوْ جَرَتْ أَدْمُعاً جَرَتْ بِجِسَادِ

وَعِتَاباً لَوْلاَ البَرَاءَةُ مِنْهُ … عَاجِلاً كَانَ سُبَّةَ الآبادِ

بَرِئَتْ مِصْرُ مِنْهُ بِالحَقِّ لَمَّا … نَشِطَتْ مِنْ جُمُودِهَا المُتَمَادِي

طَرَأَتْ حَالَةٌ تَيَقَّظَ فِيهَا … لِدُعَاةِ الهُدَى ضَمِيرُ السَّوَادِ

فَإِذَا حَافِظٌ وَقَدْ بَشَّ مَا فِي … نَفْسِهِ مِنْ تَجَهمٍ وَارْبِدَادِ

وَبَدَا لِلمُنَى الجَلاَئِلِ فِيهَا … أُفُقٌ وَاسِعُ المَدَى لاِرْتِيَادِ

مَا تَجَلَّى نُبُوغُهُ كَتَجَلِّي … هِ وَقَدْ هَبَّ مُصْطَفَى لِلجِهَادِ

يَوْمَ نَادَى الفَتَى العَظِيمُ فَلَبَّى … مَنْ نَبَا قَبْلَهُ بِصَوْتِ المُنَادِي

وَوَرَى ذَلِكَ الشُّعُورُ الَّذي كَا … نَ كَمِيناً كَالنَّارِ تَحْتَ الرَّمَادِ

فَتَأَتَّى بَعْدَ القُنُوطِ الدَّجُوجِ … يِّ رَجَاءٌ لِلشَّاعِرِ المِجْوَادِ

مَسَّ مِنْهُ السَّوَادَ فَانْبَجَسَتْ نَا … رٌ وَنُورٌ مِنْ طَيِّ ذَاكَ السَّوَادِ

أَكْبَرَ الدَّهْرُ وَثْبَةً وَثَبَتْهَا … مِصْرُ مُفْتَكَّةً مِنَ الأصْفَادِ

وَثُغَاءً غَدَا هَزِيماً فَأْلْقَى … رُعْبَهُ فِي مَرابِضِ الاسَادِ

مَا الَّذي أَخْرَجَ الشَّجَاعَةَ مِنْ حَيْ … ثُ طَوَتْهَا قُرُونُ الاِسْتِبْدَادِ

وَجَلاَ غُرَّةَ الصَّلاَحِ فَلاَحَتْ … تَزْدَهِي مِنْ غَيَاهِبِ الإِفسَادِ

فَإِذَا أُمَّةٌ أَبِيَّةُ ضَيْمٍ … مَا لَهَا غَيْرُ حَقِّهَا مِنْ عَتَادِ

نَهَضَتْ فَجأْةً تُنَافِحُ فِي آ … نٍ عَدُوَّيْنِ أَسْرَفَا فِي اللِّدَادِ

أَجْنَبِياً أَلْقَى المَرَاسِيَ حَتَّى … تُقْلِعَ الرَّاسِيَاتُ فِي الاطْوَادِ

وَهَوَاناً كَأنَّمَا طَبَعَ الشَّعْ … بَ عَلَيْه تَقَادُمُ الإِخْلاَدِ

حَلْبَةٌ يُعذَرُ المُقَصِّرُ فِيهَا … وَالخَوَاتِيمُ رَهْنُ تِلْكَ المَبَادِي

لَيْسَ تَغْيِيرُ مَا بِقَوْمٍ يَسِيراً … كَيْفَ مَا عُوِّدُوهُ مِنْ آمَاد

غَيْرَ أَنَّ الإِيمَانَ كَانَ حَلِيفاً … لِقُلُوبِ الطَّلِيعَة الانْجَاد

فَاسْتَعَانُوا بِه عَلَى مَا ابْتَغُوْهُ … غَيْرَ بَاغِينَ مِنْ بَعِيدِ المُرَاد

لَمْ يَطُلْ عَهْدُ مِصْرَ بِالوَثْبَة الأُو … لَى وَدُونَ الوُصُولِ خَرْطُ القَتَاد

فَتَرَاخَى فِيهَا وَثِيقُ الاوَاخِي … وَوَهَى الْجَزْلُ مِنْ عُرَى الاِتِّحَاد

آيَةٌ أَخْفَقَتْ فَقَيَّضَ أُخْرَى … أَثَرٌ مِنْ عِنَايَة الله بَاد

فَزِعَتْ دِنْشِوَايُ تَحْمِي حَمَاماً … مِنْ مُلِمِّيْنَ كَالذِّئَابِ الأَوَادِي

فَتَصَدَّى لِلذَّوْدِ عَنْهُ جُفَاةٌ … مِنْ شُيُوخٍ بِهَا وَمِنْ أَوْلاَدِ

حَادِثٌ رَوَّعَ العَمِيدَ أَيَخْشَا … هُ وَسُلْطَانُهُ وَطِيدُ العِمَادِ

لاَ وَلَكِنَّ عِزَّةً أَخَذَتْهُ … عَنْ غُرُورٍ بِبَأْسِهِ وَاعْتِدَادِ

سَفَهٌ جَرَّأَ العَبِيدَ المَنَاكِي … دَ عَلَى مُعْتَقِيهِمِ الأَجْوَادِ

فَخَلِيقٌ بِهِمْ أَشَد قِصَاصٍ … حَلَّ بِالآبِقِينَ وَالمُرَّادِ

سَاقَهَا مُثْلَةً تَوَهَّمَهَا خَيْر … اً وَكَانَتْ عَلَيْهِ شَرَّ نَآدِ

ذَاعَ فِي الشَّعْبِ وَصْفُهَا فَفَشَتْ آ … لاَمُهَا فِي القُلوبِ وَالأَجْسَادِ

وَكَأَنَّ السِّيَاطَ يَحْزُزْنَ فِي أَجْ … لاَدِهِ وَالحِبَالَ فِي الأَجْيَادِ

كَانَ تَرْجِيعُ حَافِظٍ نَوْحَ مَوْتو … رٍ فَدَوى كَاللَّيْثِ بالإِيعَادِ

فِي قَوَافٍ بِهِنَّ تَنْطِقُ لَوْ أُوْ … تِيَتِ النطْقَ أَلسُنُ الأَحْقَادِ

عَلَّمَتْ خَافِضِي الجَنَاحِ لِبَاغٍ … كيْفَ شَأْنُ الحَمَامِ وَالصَّيَّادِ

وُعِدَ الصَّابِرُونَ بِالفَوْزِ وَعْداً … حَقَّقَتْهُ أَنْبَاؤُهُمْ بِاطرَادِ

إِنَّمَا الصَّبْرُ فِي النفُوسِ جَنِين … يُرْهِقُ الحَامِلاَتِ قَبْلَ الوِلاَدِ

كَيْفَ يَأْتِي بِهِ ارْتِجَالٌ وَلَمْ يَأْ … تِ ارْتِجَالٌ يَوْماً بِقَوْلٍ مُجَادِ

خلق عَزَّ فِي الجَمَاعَاتِ مِنْ فَرْ … طِ تَكَالِيفِهِ وَفِي الآحَادِ

طَالَمَا خَانَ فِي النِّضَالِ الجَمَاهِ … ييرَ فَأَلقَتْ لِغَاصِبٍ بِالقِيَادِ

بَعْدَ وَثْبٍ فِي إِثْرِ وَثْبٍ عَنِيفٍ … وَارْتِدَادٍ فِي الشَّوْطِ غِب ارْتِدَادِ

سَاوَرَ الأُمَّةَ التَّرَددَ وَالْتَا … ثَ عَلَيْهَا فِي السَّيْرِ وَجْهُ الرَّشَادِ

وَتَبَدَّى الإِحْجَامُ فِي صُورَةٍ زَلاَّ … ءَ جَرَّتْ إِقْدَامَ أَهْلِ الفَسَادِ

بالدِّعَايَاتِ وَالسِّعَايَاتِ حَاموا … حَوْلَهَا لِلسِّوَامِ أَوْ لِلرِّوَادِ

لاَ تَسَلْ يَوْمَذَاك عَنْ جَلدِ القا … دَةِ فِي مُلْتقى الخطوبِ الشِّدَادِ

كلَّمَا ازْدَادَتِ الصِّعْابُ أَبَوْا إِلاَّ … كِفاحاً وَعَزْمُهُمْ فِي ازْدِيَادِ

يَبْذلونَ القُوى وَفَوْقَ القوَى غَيْ … رَ مُبَالينَ أَنَّهَا لِنَفَادِ

وَالزعِيمُ الأَبَر أَطْيَبُهُمْ نَفْس … اً عَنِ النَّفْسِ فِي صِرَاعِ العَوَادِي

هَلْ يُنَجِّي شعْباً مِنَ اليَاس إِلاَّ … حَدَث مِنْ خَوَارِقِ المُعْتادِ

مُصْطَفَى مُصْطفَى بِحَسْبِكَ إِنْ يُذْ … كَرْ فِدَاءٌ أَنْ كنْتَ أَول فَادِ

مُصْطَفَى مُصْطَفَى لِيَهْنِئْكَ أَنْ أَح … يَيْتَ قَوْماً بِذَاكَ الاِسْتِشْهَادِ

دَب فِيْهِمْ رُوح جَدِيدٌ لَهُ مَا … بَعْدَهُ فِي القلوبِ وَالإِخلادِ

تنقضِي الحَادِثَات بعْدَك وَالرو … حُ مُقِيم فِيهِمْ عَلَى الابَادِ

كَادَ يَوْم شيعْتَ فِيهِ يُرِيهِمْ … لَمحَةً مِنْ جَلاَلِ يَوْمِ المَعَادِ

صَدَرُوا عَنْهُ بِالتَّعَارُفِ فِيمَا … بَيْنَهُمْ وَهْوَ قوَّةُ الأَعْدَادِ

وَاسْتَشَفوا لِبَأْسِهِمْ فِيهِ سِرا … كَمْ تَحَامَى أَنْ يُدْرِكوهُ الأعَادِي

هَذِهِ مِصْرُ الفَتِيَّة هَبتْ … فِي صُفوفٍ فَتِيَّةٍ لِلذيَادِ

رَجَلٌ مَاتَ مُخْلِفاً مِنْهُ جِيلا … رَابَطَ الجَأْشِ غَيْرَ سَهْلِ المَقَادِ

إِنْ دَعَاهُ الحِفَاظُ أَقْبَلَ غِلْما … ن سِرَاعٌ مِنَ القُرَى وَالبَوَادِي

أَحْدَثُوا فِي البِلاَدِ عَهْدَ لَجَاجٍ … فِي تَقَاضِي حُقُوقِهَا وَعِنَادِ

عَهْدُ نُورٍ مِنَ الحِفَاظِ وَنَارٍ … بَعْدَ طُولِ الخُمُودِ وَالإِخْمَادِ

اتَخِذَتْ عَبْقَرِيَّةُ الشِّعْرِ فِيهِ … سُلَّماً لِلعُرُوجِ وَالإِصْعَادِ

أَبْلَغَتْ حَافِظاً مِنَ الحَظِّ أَوْجاً … زَادَ مِنْهُ العَلْيَاءَ كًلَّ مَزَادِ

مَنْ رَأَى الشَّاعِرَ المُفَوَّةَ يَوْماً … وَحَوَالَيْهِ أُمَّةٌ فِي احْتِشَادِ

مُوفِياً مِنْ مِنَصَّةِ القَوْلِ يَرْنُو … بِاتَّئَادٍ وَلَحْظُهُ فِي اتِّقَادِ

وَاسِعَ المَنْكِبَيْنِ مُنْفَرِجَ الحُ … قْوَيْنِ يَخْطُو خُطَاهُ كَالمُتَهَادِي

بَاسِماً أَوْ مُقَطِّباً عَنْ مُحَيَّا … بَارِزِ العَارِضَيْنِ فَوْقَ الهَادِي

عَزَّ مِنْهُ العِذَارُ إِلاَّ تَفَارِ … يقَ خِفافاً فِي الوَجْنَتَيْنِ بَدَادِ

يُنْشِدُ الحَفْلَ فَاتِناً كُلَّ لُبٍ … بِبَدِيعِ الإِيمَاءِ والإِنْشَادِ

وَبِشِعْرٍ لاَ يُطْرَفُ الجَفْنُ فِيهِ … صَادِرٍ عَنْ حَمِيَّةٍ وَاعْتقَادِ

مَنْ رَأَى حَافِظاً نَذِيراً بَشِيراً … جَائِلاً صَائِلاً بِغَيْرِ اتِّئَادِ

غَرِداً كَالهَزَارِ آنَاً وَآناً … حَرِداً كَالخِضِمِّ ذِي الإِزْبَادِ

يَنْبِرُ النَّبْرَةَ العَزُوفَ فَمَا تُ … سْمَعُ إِلاَّ أَصْدَاؤُهَا فِي الوَادِي

وَكَأَنَّ الأَثِيرَ يَحْمِلُ مِنْهَا … كَهْرَبَاءً تَهُزُّ كُلَّ فُؤَادِ

فَهْيَ عِزٌّ لِلأَرْيَحِيِّ المُفَادِي … وَهْيَ ذُلٌّ لِلخَائِسِ المُتَفَادِي

وَهْيَ خَفْقُ اللِّوَاءِ يَحْدُوهُ مِنْ إِي … قَاعِ أَبْطَالِهِ إِلى المَجْدِ حَادِي

ذَاكَ أَنَّ الرُّوحَ المُرَدَّدَ فِيهَا … رُوحُ شَعْبٍ وَالصَّوْتَ صَوْتُ بِلاَدِ

أَيُّهَا الرَّاحِلُ الَّذِي مَلأَ العَصْ … رَ بِآثَارِهِ الرَّغَابِ الجِيَادِ

أَعْجَزَتْنِي قَبْلَ التَّمَامِ القَوَافِي … وَالقَوَافِي تَضَنُّ بِالإِمْدَادِ

قَدْكَ مِنْهَا بَيَانُ مَفْخَرَةٍ وَاعْ … ذِرْ قُصُوراً بِهَا عَنِ التَّعْدَادِ

بِتْ قَرِيراً فإِنَّ ذِكْرَاكَ فِينَا … أَجْدَرُ الذِّكْرَيَاتِ بِالإِخْلاَدِ

تابعنا على الفيسبوك .. تابع جديد الاغاني

شارك اغنية عَظَّمَ اللهُ فِيكَ أَجْرَ الضَّادِ – خليل مطران على مواقع التواصل ودع الناس تعرف روعة احساسك وذوقك

اكتب تعليق ودع العالم يعرف رأيك في كلمات عَظَّمَ اللهُ فِيكَ أَجْرَ الضَّادِ – خليل مطران

شاهد ايضا

كلمات اغنية هاتف ليلي – غادة السمان

كلمات اغنية ايه ده معقوله – صابر الرباعي

كلمات اغنية جبل – بشار الشطي

كلمات اغنية تأتى لي الإحسان لما مدحته – الحكم بن أبي الصلت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق