عدنان الصائغ

كلمات اغنية غيمة الصمغ – عدنان الصائغ

كلمات اغنية غيمة الصمغ – عدنان الصائغ مكتوبة وكاملة

أقولُ: غداً

أتمدّدُ فوقَ النهارِ الفسيحِ

يظلّلني الغيمُ لا الطائراتُ

أفتشُ بين القنابلِ والطينِ

عمّا تبقى من العمرِ والأصدقاءِ

أعبّيءُ في رئتيَّ الشوارعَ والياسمينَ

وأمضي إلى البيتِ، دون بيانات

تقطّعُ حلمي إلى جثثٍ ومخاوف

[ أيها القلقُ المبتدا

أيها الوطنُ المنتهى

كلُّ ما نملكُ

وطنٌ مثل أحلامنا

وهوىً يهلكُ………. ]

وأنا في عراءِ القذائفِ،

مَنْ أرتجي؟

رافعاً للسماءِ إنائي

أوزّعُ بين ثقوبِ المواضعِ وجهي

وهذا الفضاءَ القتيلْ

منكمشاً، مثل طيرٍ بليلْ

يمرُّ الرصاصُ الأخيرُ على جسدي

فيطرّزُ أيامَهُ بزهورِ الخرابْ

سأرتّقُ في إبرِ الأمنياتِ

قميصَ شبابي الذي قُدَّ من جهةِ القلبِ

فتفتقُهُ الطلقاتُ

مَنْ يلمُّ الشظايا غداً

حينما تنتهي الحربُ، مرغمةً؟

مَنْ يعيدُ لأرملةِ الحربِ زهرتَها اليانعةْ؟

أتسلّلُ محترساً، تحتَ جنحِ الحنين

نحو غصنِ البلادِ الذي يتفتّقُ للتوِّ

أو يتيبّسُ للتوِّ

وأقارنُ بين غصونِ الربيعِ

وبين غصونِ القذيفة

وأقولُ: صباحَ البلادِ

التي علمتنا التشتّتَ

بين كراسي المقاهي العتيقةِ، والاعترافِ المكهربِ

بين البيوتِ الخفيضةِ، والمرأةِ الغادرةْ

سوفَ تحشرنا في المواضعِ

ملتصقين، بصمغِ المخاوفِ….

نرقبُ الأفقَ:

أسودَ…..

يخضرُّ بالأملِ – العشبِ، تحصدهُ الطائراتْ

أو أزرقاً….

سوف يحمرُّ من دمِنا

فتصادرهُ اللافتاتْ

أو رماداً بطيئاً

سيرسبُ في الروحِ

شيئاً، فشيئاً

كما الذكرياتْ

تابعنا على الفيسبوك .. تابع جديد الاغاني

شارك اغنية غيمة الصمغ – عدنان الصائغ على مواقع التواصل ودع الناس تعرف روعة احساسك وذوقك

اكتب تعليق ودع العالم يعرف رأيك في كلمات غيمة الصمغ – عدنان الصائغ

شاهد ايضا

كلمات اغنية وأغيدَ يحوي وجههُ الحسنَ كلَّهُ – الأبيوردي

كلمات اغنية كيف لي أن أجفف الزوابع ؟ – فواغي صقر القاسمي

كلمات اغنية البدو – ناصر الفراعنة

كلمات اغنية لقيتك بعد اليأس منك فصفّقت – زكي مبارك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق