الياس أبو شبكة

كلمات اغنية كَعابٌ أَتَت في الحُسنِ فَخرَ الكَواعِبِ – الياس أبو شبكة

كلمات اغنية كَعابٌ أَتَت في الحُسنِ فَخرَ الكَواعِبِ – الياس أبو شبكة مكتوبة وكاملة

كَعابٌ أَتَت في الحُسنِ فَخرَ الكَواعِبِ … لبانَتُها نيطَت بِحَدِّ القَواضبِ

لَها كَوكَبٌ في كُلِّ عينٍ منوِّرٌ … يُفاخِرُ بِالأَنوارِ كلّ الكَواكِبِ

لِماذا وَلم تَطلب سِوى الحَقِّ رائِداً … تحفُّ بِها الأَضدادُ من كُلّ جانِبِ

رَغِبتُ إِلى الأَقوامِ أَن يَحتفوا بِها … فَلَم تَنزلِ الأَقوامَ عِندَ رَغائِبي

إِذا اِبتَسَمت فَاللُؤلُؤُ الصِرفُ ثغرها … وَإِمّا بَكَت فَالماسُ تَحتَ الحَواجِبِ

وَفي طرف الأَجفانِ سُلَّت مَضارِبٌ … تَقوم عَلى أَحداقِها كَالمَضارِب

لَقَد وَصمتها زمرَة الجَهل بِالريا … وَأَلوَت عَلى أَفعالها بِالمَثالِبِ

وَما زُمرَةُ الجَهّالِ إِلا غَياهبٌ … سَيخرقُ نورُ الفَجرِ لَيلَ الغَياهِبِ

بصرتُ بِها وَالدَمعُ فَوق خدودِها … وَما دَمعُها إِلا رموزُ المَصائِبِ

وَقد حَمَلت من شِدَّة الحزن رَأسها … وَأَلقَت سوادَ الثَغرِ فوقَ التَرائِبِ

فَقُلتُ لها خلّي الهُمومَ فَإِنَّها … لناحيَة المَغلوبِ لا لِلغَوالِب

فَلَيسَ نَصيرُ الظُلم إلا معاقِباً … سَيَلقى من الأَيّام شرّ العَواقِبِ

أَلَستِ اِبنَةَ البستيل يَوم خربَتِهِ … وَشيّدتِ برجَ العَدلِ فَوقَ الخَرائِبِ

وَحَكَّمتِ سَيفَ الحَقِّ في عُنقِ الريا … فَسالَت دِماءُ الجورِ من كُلِّ خائِبِ

أَما أَنتِ من رَاس الوُجودِ دماغه … تَجيئينَ أَبناءَ الوَرى بِالعَجائِبِ

جَعَلتِ دِياناتِ الشُعوبِ شَقائِقاً … وَآخَيتِ في الأَكوانِ كلّ المَذاهِبِ

دُموعِك من جفنِ اللُيوثِ مذابَةٌ … فَلا تَذرِفيها مورداً لِلثَعالِبِ

وَكوني عَلى رُغمِ النَوائِبِ لبوةً … تَسيرُ معَ الأَشبالِ فَوقَ النَوائِبِ

وَأَعطي دُروساً لِلشُّعوبِ شَريفَةً … تُعَلِّمهُم كَيفَ اِرتِقاء المَناصِبِ

وَأَنَّ حقوقَ الإِجتِماعِ خَليقَة … بِأَهلِيَّةٍ في الشَخصِ لا بِمَآرِبِ

لَقَد أَخرَسوا في مرشَفيكِ حَقيقَةً … مُهَدَّدَةً بِالوَيلِ من كُلِّ غاضِبِ

فَلا تَخذلي يا أَخت كلَّ فَضيلَةٍ … فَلَيسَ حُسامُ المُستَبدِّ بِقاضِبِ

لَدَيكِ من الجُندِ العِظامِ كتائِبٌ … فَسَيري عَلى جِسر الوَلا بِالكَتائِبِ

عَشَقتُكِ طِفلاً يَوم كُنتِ نَسائِماً … تَهزّينَ مَهدي كَالغَلامِ المداعِبِ

وَقَبَّلتُ مِنكِ الثَغرَ مُذ كُنتِ زَهرَةً … تَقطّرك الأَنداءُ عِندَ المَغارِبِ

عَشِقتُكِ بَدراً في السَماءِ منوِراً … يُطِلُّ عَلى الدُنيا كَعَينِ مراقِبِ

فَينظرُ أَبناءَ الوُجودِ محاطَةً … بِأَسدالِ إِظلامٍ كَأَثوابِ راهِبِ

عَشقتُكِ دونَ البَعضِ روحاً تَمَرَّدت … عَلى كُلِّ غَدّارٍ محابٍ وَكاذِبِ

لَقَد حَطَمَت دونَ الجَميعِ قُيودِها … وَسارَت بِأَبطالٍ لَها في المَواكِب

عَشقتُكِ دوماً أُمَّةً مُستَقلةً … وَلا شَأنَ في اِستِقلالِها لِلأَجانِب

عَشِقتُكِ فَوقَ الكلِّ شاعِرَةً لَها … مَواهِبُ تَسمو فَوقَ كلِّ المَواهِبِ

كَتبتِ عَلى لوحِ الوُجودِ بِريشَةٍ … لَها مَهبَطُ الإِلهامِ أَكبَرُ كاتِبِ

أَلا حرَّروا هذا الوَرى من عُبودَةٍ … هيَ الذِئبُ كم غالَ الوَرى بِالمَخالِبِ

تابعنا على الفيسبوك .. تابع جديد الاغاني

شارك اغنية كَعابٌ أَتَت في الحُسنِ فَخرَ الكَواعِبِ – الياس أبو شبكة على مواقع التواصل ودع الناس تعرف روعة احساسك وذوقك

اكتب تعليق ودع العالم يعرف رأيك في كلمات كَعابٌ أَتَت في الحُسنِ فَخرَ الكَواعِبِ – الياس أبو شبكة

شاهد ايضا

كلمات اغنية وش سويت فينا – عبدالكريم عبدالقادر

كلمات اغنية سما لك شوق من نوار ودونها – الفرزدق

كلمات اغنية أَلِفَ السُّقْمُ جِسْمَهُ والحَنِينُ – الواواء الدمشقي

كلمات اغنية الكدلك – علي بن محمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق