ابن الخياط

كلمات اغنية ليسَ البُكاءُ وإنْ أُطيلَ بمقنِعي – ابن الخياط

كلمات اغنية ليسَ البُكاءُ وإنْ أُطيلَ بمقنِعي – ابن الخياط مكتوبة وكاملة

ليسَ البُكاءُ وإنْ أُطيلَ بمقنِعي … الخطْبُ أعظمُ قيمة ً من أدْمُعي

أوَكلَّما أوْدى الزّمانُ بمنْفِسٍ … مِنِّي جعَلْتُ إلى المَدامِعِ مَفْزَعي

هلاّ شَجانِي أنَّ نَفْسِي لمْ تَفِظْ … اسفاً وأنَّ حشايَ لمْ تتقطَّعِ

ما كانَ هذا القلْبُ أوَّلَ صخْرَة ٍ … ملمومَة ً قُرِعَتْ فلم تتصدَّعِ

ألقى السلامَ على أبَرَّ مؤَمَّلٍ … وحثا الترابَ على أغرَّ سميدَعِ

يا للرجالِ لنازِلٍ لمْ يُحْتَسَبْ … ولِحادِثٍ ما كانَ بالمُتوقَّعِ

ما خِلتُني ألجا إلى صبرٍ على … زَمنٍ بتفْريقِ الأحبَّة ِ مُولَعِ

تاللهِ ما جازَ الزمانُ ولا اعتَدى … بأشدَّ منْ هذا المُصابِ وأوْجَعِ

خَطْبٌ يُبرِّحُ بالخُطوبِ وفادِحٌ … مَن لم يمُتْ جزَعاً لهُ لم يَجزَعِ

لا أسمَعَ النّاعِي فأيسَرُ ما جَنى … صدْعُ الفُؤادِ بهِ ووقْرُ المسْمَعِ

يا قُولُ قولَة ُ مُكمَدٍ مُستَنْزِرٍ … ماءَ الشؤُون لهُ ونارَ الأضْلُعِ

شاكِي النهارِ إذا تأوَّبَ ليلُهُ … هَجَعَ السَّلِيمُ وطَرْفُهُ لم يَهْجعِ

ملآنَ مِن حُزْنٍ فليسَ لِتَرْحَة ٍ … أوْ فرحَة ٍ بفُؤادِهِ منْ مَوْضِعِ

يبكِي لهُ منْ ليسَ يبكِي منْ أسى ً … وجْداً ويُصْدَعُ قلْبُ مَنْ لمْ يُصْدِعِ

أشكُو إلى الأيامِ فِيكَ رَزِيَّتِي … لوْ تسمَعُ الأيّامُ شكوى مُوجَعِ

وأبِيتُ ممنوعَ القَرارِ كأنَّني … ما راعَنِي الحدَثانُ قطُّ بأرْوَعِ

ورَنِينِ مفْجوعٍ لديْكَ وصلْتُهُ … بحنِينِ باكِيَة ٍ عليكَ مُرَجَّعِ

غلب الأسى فيك الأساة فلا أرى … منْ لا يُكاثِرُ عبْرَتِي وتفَجُّعي

فإذا صبرتُ فقدْتُ مثليَ صابِراً … وإذا بكيتُ وجدْتُ مَنْ يبْكي مَعي

قدْ غَضَّ يومُكَ ناظِرِي بلْ فضَّ فقْـ … ـدُكَ أضلُعِي وأقَضَّ بعدُكَ مَضْجَعِي

أخضَعْتَنِي للنّائِباتِ وَمَنْ يُصَبْ … يوماً بمِثلِكَ يَستَذِلَّ ويَخضَعِ

وأهانَ خطْبُكَ ما بِقَلْبِي ومنْ جَوى ً … كالسَّيْلِ طمَّ علَى الغديرِ المُتْرَعِ

يا قُولِ ما خانَ البقاءُ وإنَّما … صُرِعَ الزمانُ غداة َ ذاكَ المصرعِ

ماكُنْتُ خائِفها عليْكَ جِنايَة ً … لوْ كانَ هذا الدَّهْرُ يَعْقِلُ أو يَعِي

صُلْ بعدَها يا دهْرُ أوْفَا كفُفْ وخُذْ … منْ شئْتَ يا صَرْفَ المنِيَّة ِ أوْ دَعِ

قدْ بانَ بالمعرُوفِ أشجى بائِنٍ … ونَعى إلينا الجُودُ أعلى مَنْ نُعي

غاضَ الحِمامُ بزاخِرٍ مُتدَفِّقٍ … وهَوى الحُسامُ بِباذِخٍ مُتَمَنِّعِ

منْ دوحَة ِ الحَسَبِ العَلِيِّ المُنْتَمى … وسُلالَة ِ الكَرَمِ الغزِيرِ المَنْبَعِ

إنْ أظلَمَتْ تِلكَ السَّماءُ فقَدْ خَلا … مِنْ بدْرِها الأبْهى مكانُ المَطْلَعِ

أو أجدَبَتْ تِلْكَ الرِّباعُ فبَعْدَما … ودَّعْتَ تَودِيعَ الغَمامِ المُقلِعِ

أعزز عليَّ بمثْلِ فقدِكَ هالِكا … خلَعَ الشبابَ وبُرْدَهُ لمْ يخلَعِ

لَوْ أمْهِلَتْ تِلكَ الشَّمائِلُ لمْ تفُزْ … يوْماً بأغرَبَ مِنْ عُلاكَ وأبدَعِ

قلْ لي لأيِّ فضيلة ٍ لمْ تُبْكِنِي … إنْ كانَ قلْبِي ما بَكاكَ ومدْمَعِي

لجَمالِكَ المشْهُورِ أمْ لكَمالِكَ الـ … ـمَذْكورِ أمْ لِنَوالِكَ المُتَبَرِّعِ

ما خالفَ الإجماعَ فِيكَ مقالَتِي … فأُقِيمَ بيِّنة ً على ما أدَّعِي

أيُضَيِّعُ الفِتْيانُ عهْدَك إنَّهُ … ما كانَ عِنْدَكَ عَهْدُهُمْ بمُضَيَّعِ

قد كنتَ أمرَعَهُمْ لمُرتادِ الندى … كفّاً وأسرَعَهُمْ إلى المُسْتَفْزِعِ

حَلَيْتَ مَجالِسُهُمْ بِذِكْرِكَ وحْدَهُ … وعطَلْنَ منْ ذاكَ الأبيِّ الأروَعِ

والدَّهْرِ يقْطَعُ بعدَ طُولِ تَواصُلٍ … وَيُشِتُّ بعدَ تَلاؤمٍ وتَجمُّعِ

قُبْحاً لِعادِيَة ٍ رَمَتْكَ فإنَّها … عَدَتْ الذَّلِيلَ إلى الأعَزِّ الأمْنَعِ

ما كنتُ أحسِبُ أنَّ ضيْماً واصِلٌ … بِيَدِ الدَّنِيِّ إلى الشَّرِيفِ الأرفَعِ

قدرٌ ترفَّعَ يومَ رُزْئِكَ هَمُّهُ … فَرَمى إلى الغَرَضِ البَعيدِ المَنْزَعِ

كيفَ الغِلابُ وكيفَ بطشُكَ واحِداً … فرْداً وأنْتَ منَ العدى في مجمَعِ

عزَّ الدِّفاعُ وما عدِمْتَ مُدافِعاً … لَوْلا مَقادِرُ ما لها مِنْ مدْفَعِ

ولقَدْ لَقيتَ الموتَ يَوْمَ لَقِيتَهُ … كرماً بأنجَدَ منْهُ ثمَّ وأشْجَعِ

عِفْتَ الدنيَّة َ والمنيَّة ُ دُونَها … فَشَرَعْتَ فِي حدِّ الرِّماحِ الشُّرَّعِ

ولو کنَّكَ اخْتَرْتَ الأمانَ وَجَدْتَهُ … أنّى وخَدُّ اللَّيثِ لَيْسَ بِأضْرَعِ

مَنْ كانَ مِثْلَكَ لَمْ يَمُتْ إلاّ لقى ً … بين الصَّوارِمِ والقَنا المتقطِّعِ

جادَتْكَ واكِفَة ُ الدُّموعِ ولَمْ تَكُنْ … لوْلاكَ مخجِلة َ الغُيُومِ الهُمَّعِ

وبكاكَ منهَلُّ الغَمامِ فإنَّهُ … ما كانَ منكَ إلى السماحِ بأسرَعِ

وتعهدتْ مغناكَ سارِية ٌ مَتى … تَذْهَبْ تَعْدُو وَمَتى تُفارِقْ تَرْجِعِ

تَغْشاكَ تائِقَة ً تَزُورُ وتَنْثَنِي … بمُسَلِّمٍ مِن مُزْنِها ومُوَدِّعِ

تحبُوكَ مُوْشِيَّ الرياضِ وإنما … تُهْدِي الرَّبِيعَ إلى الرَّبِيعِ المُمْرِعِ

لا يُطمِعِ الأعداءَ يَومٌ سَرَّهُمْ … إنَّ الرَّدى فِي طَيِّ ذاكَ المطْمَعِ

الثَّأرُ مَضْمُونٌ وَفِي أيمانِنا … بِيضٌ كخاطِفَة ِ البُروقِ اللُّمَّعِ

وذَوابِلٌ تَهْوى إلى ثُغَرِ العِدى … تَوْقَ العِطاشِ إلى صَفاءِ المشْرَعِ

قدْ آنَ للدَّهْرِ المُضِلَّ سَبيلَهُ … أنّ يستَقِيمَ على الطَّرِيقِ المَهيْعِ

مستدْركاً غلطَ الليالِي فيكُمُ … مُتَنَصِّلاً مِنْ جُرْمِها المُسْتَفْظَعِ

أفَغَرَّكُمْ أنَّ الزَّمانَ أجرَّكُمْ … طولاً بغيِّكُمُ الوَخِيمِ المرتَعِ

هَلاّ وَمَجْدُ الدِّينِ قَدْ عَصَفَتْ بِكُمْ … عَزَماتُهُ بالغَوْرِ عَصفَ الزَّعْزَعِ

وغَداة َ عَلْعالَ الَّتي رَوَّتْكُمُ … بِالبِيضِ مِنْ سُمِّ الضِّرابِ المُنْقَعِ

لا تأْمَنُنَّ صريمَة ً عضْبيَّة ً … منْ أنْ تُقيمَ الحقَّ عندَ المقطَعِ

بقناً لغيرِ رداكمُ لمْ تُعْتَقَلْ … وظُبى ً لغيرِ بوارِكمْ لم تُطْبَعِ

يا خيرَ منْ سُمِّي وأكْرَمَ منْ رُجِي … وأبرَّ مَنْ نُودِي وأشْرَفَ مَنْ دُعِي

إنّا وإنْ عَظُمَ المُصابُ فلا الأَسى … فِيهِ العَصِيُّ ولا السُّلُّوُ بِطَيِّعِ

لنَرى بقاءَكَ نِعْمَة ً مَحقُوقَة ً … بالشُّكرِ ما سُقِي الأنامُ وما رُعِي

ولقَدْ عَلِمْتَ ولمْ تَكُنْ بمُعَلَّمٍ … أنَّ الأسى والوَجْدَ ليسَ بِمُنْجِعِ

هَيْهاتَ غيرُكَ منْ يَضِيقُ بحادِثٍ … وسِواكَ منْ يعي بحمْلِ المُضْلِعِ

دانَتْ لَكَ الدُّنْيا كأحْسَنِ رَوْضَة ٍ … شُعِفَ النسيمُ بنَشْرِها المُتَضوِّعِ

لا زالَ ربْعُ عُلاكَ غيرَ مُعطلٍ … أبداً وسِربُ حماكَ غيرَ مروَّعِ

ما تاقَ ذُو شجنٍ إلى سكنٍ وما … وجدَ المُقيمُ علاقَة ً بالمُزْمِعِ

تابعنا على الفيسبوك .. تابع جديد الاغاني

شارك اغنية ليسَ البُكاءُ وإنْ أُطيلَ بمقنِعي – ابن الخياط على مواقع التواصل ودع الناس تعرف روعة احساسك وذوقك

اكتب تعليق ودع العالم يعرف رأيك في كلمات ليسَ البُكاءُ وإنْ أُطيلَ بمقنِعي – ابن الخياط

شاهد ايضا

كلمات اغنية بُورِكَ فِي خَلْقِكَ المَلِيحِ – خليل مطران

كلمات اغنية عضة الاصبع – عبادي الجوهر

كلمات اغنية ليت من يسأل جيران النقا – أسامة بن منقذ

كلمات اغنية هوامش على دفتر النكسة – نزار قباني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق