الشريف المرتضى

كلمات اغنية متى أنا ناجٍ من سهام الغوائلِ – الشريف المرتضى

كلمات اغنية متى أنا ناجٍ من سهام الغوائلِ – الشريف المرتضى مكتوبة وكاملة

متى أنا ناجٍ من سهام الغوائلِ … يصبن فما يرضين غير المقاتلِ ؟

وحتّى متى تبرى النّوائبُ صعدتى … وتقرعُ بابي طارقاتُ النَّوازلِ؟

أروحُ وأغدو في إسارِ غُرورِها … تخادعنى فى كلّ يومٍ بباطلِ

إذا لم يُصِبْني سهمُ عامي تَخاطؤاً … أصابَ كما شاءَ الرَّدى سهمُ قابلِ

رهينُ رزايا ما يُمَلُّ طروقُها … وملّ طروقى فى مدًى متطاولِ

تُخالسُني قومي وغُرَّ أصادقي … وتُعرِي بَناني من نفيسِ عقائلي

فإنْ لم يردْ صبحى على َّ مع الرّدى … فيا ويلُ أمِّي ويلُها من أصائلي

أصاب الرّدى أبناءَ لخمٍ وحميرٍ … وساقَ إلى الأجداثِ شُوسَ القبائلِ

وأفنى نزاراً واليمانين قبلهمْ … وحطّهمُ من شاهقاتِ المعاقلِ

وزارهمُ صبحاً وكلَّ عشيّة ٍ … فلم يسبقوه بالجياد الصّواهلِ

ولم تغنهمْ بيضٌ رقاقٌ قواطعٌ … ولم تنجهمْ زرقٌ لسمر الذّوابلِ

وما انتصروا من بأسه وهو واحدٌ … بما احتشدوا أو جمّعوا من قنابلِ

ولا مُضَمراتٍ للطِّرادِ كأنَّها … تجوبُ الفَلا بعضُ الذّئابِ العواسلِ

يُقَدْنَ إلى أرضِ العدوِّ عوارياً … فتدخل فى نسج الثّرى فى غلائلِ

عليهنّ ولاّجون كلَّ عظيمة ٍ … ومحتقرون فى علًى كلَّ هائلِ

إذا ظمئتْ أحشاؤهُمْ من حفيظة ٍ … فلم تروِهمْ غيرُ الدِّماءِ السَّوائلِ

فكم في الثَّرى مَن كان عِبْئاً به الثَّرى … وكم فى التّرابِ من مليكٍ حلاحلِ

ومن مغزمٍ بالجود لم يثنِ عنده … بلا مَلئها من رِفْدِه كفَّ سائلِ

إذا زارَهُ يوماً فقيرٌ فإنَّما … يروحُ غنيَّا من جيادٍ وجاملِ

أقولُ لناعي المكرُماتِ وقد ثَوى … أَبوها بملتفِّ الظُّبا في القساطلِ

بمَدْرَجة ٍ للعاصفاتِ تَلاحفتْ … مَعارفُها مَطموسة ٌ بالمجاهلِ:

ألاقلتَ ما يا ليتَ ما كنتَ قلته … فكم ضرمٍ فى القلب من قول قائلِ

نَعيتَ إلى قلبي ولم تَدرِ مثلَهُ … وعرّفتَ ما بينى وبين البلابلِ

وباعْدتَ عن عيني قِراها منَ الكَرى … وأغريتَ جَفني بالدُّموع الهواطلِ

فتى ً كان مِحْجاماً عن العارِ راكباٍ، … وقدرُ الغى تغلى صدورَ العواملِ

إذا قالَ لم يتركْ مقالاً لقائلٍ … وإن صال لم يترك مصالاً لصائلِ

ودلّ على أحسابه بفعاله … ونمّ على أعراقه بالشّمائلِ

ولا كانَ إلاّ ناجياً من عَضيهَة ِ … ولا ساعياً إلاّ بطُرْقِ الفضائلِ

تعادلَ منه الأصلُ والفرعُ وارتوتْ … أواخُره من شبهِ ماءِ الأوائلِ

كأنِّيَ لمّا أنْ شَنَنتُ حديثَهُ … شننتُ ذكيَّ المسكِ بينَ المحافلِ

فإنْ عَقمتْ فيهِ ليالٍ قصيرة ٌ … فقد أنجبت فيه بطونُ الحواملِ

وإنْ نزلَ القاعَ القفارَ فكَم لهُ … بحَبِّ قلوبٍ بيننا من منازِل

وإنَّك من قومٍ كأنَّ وجوهَهُمْ … سيوفٌ ولكنْ ما جلين بصاقلِ

إذا افتخروا حازوا الفخارَ وطأطأوا … بأيديهمُ طولَ الفتى المتطاولِ

ولم تُلفهِمْ إِلاّ بعيدينَ بالعُلا … وطيب السَّجايا من يدِ المتناولِ

فكم فرَّجَتْ ألفاظُك الغُرُّ ضيِّقاً … وما فرجوه بالقنا والمناصلِ

وما زالتِ الآراءُ منك صوائباً … يقطِّعنَ في الأعداءِ كلَّ الوصائلِ

ولمّا استلبتَ اليومَ وحدك من يدى … رجعتُ ومالى غيرُ عضّ الأناملِ

فبنْ غيرَ مذمومٍ فكم بان بيننا … بلومٍ وتعنيفٍ جريحُ المفاصلِ

أقمتَ مقامَ الأمن فينا أو الغنى … وأقلعتَ إقلاعَ الغيوث الهواطلِ

وما كنتُ أخشى أنّ أيّامك التى … طَردنا بهنَّ الهمَّ غيرُ أطاولِ

ولا أنّنى أدعوك حزناً ولوعة ً … وأنت بشغلٍ عن جوابى َ شاغلِ

ولو أنّنى وفّيتُ رزءك حقّه … لأصبحتُ أو أمسيتُ رزؤك قاتلى

كأنِّيَ مرمِيّاً بفقدِك كارعاً … كؤوسَ الشَّجايا مِن رميِّ الشَّواكِلِ

وما ضرَّ مَن أدعوهُ أوفَى أصادقي … إذا لم يكن من معشرى وقبائلى ؟

ألا فاسْقني من دمعِ عيني وغنِّني … بنَوحِ النِّساءِ المُعْولاتِ الثَّواكلِ

وإن كانَ حزني عندك اليومَ مُسرِفاً … فلا تدنِ سمعى من مقال العواذلِ

فقلْ للذي عالاهُ فوقَ سَريرهِ … يريدُ بهِ البيداءَ فوقَ الكواهل:

هُبِلتَ؛ أتدري مَن حملتَ إلى الثَّرى … صَريعاً وقد واريتَ خلفَ الجنادلِ؟

وأى ُّ لزازٍ للخصومِ دفنته … وأنزلته فى منزلٍ غير آهلِ ؟

فلا مطلتك الرّاهماتُ برحمة ٍ … فما كنتَ يوماً في ندى ً بمماطلِ

ولازال قبرٌ أنت فيه تجوده … كما شاء أنواءُ الضّحى والأصائل

وإنْ حالتِ الهيآتُ منك على البلى … ففضلُكَ ما بينَ الورَى غيرُ حائلِ

وإنْ زال شجوٌ عن قلوبٍ شجيّة ٍ … فحزني عليكَ الدَّهرَ ليسَ بزائلِ

تابعنا على الفيسبوك .. تابع جديد الاغاني

شارك اغنية متى أنا ناجٍ من سهام الغوائلِ – الشريف المرتضى على مواقع التواصل ودع الناس تعرف روعة احساسك وذوقك

اكتب تعليق ودع العالم يعرف رأيك في كلمات متى أنا ناجٍ من سهام الغوائلِ – الشريف المرتضى

شاهد ايضا

كلمات اغنية تعالتْ قرونُ أبي يوسفٍ – ابن الرومي

كلمات اغنية جرالي ايه – عمرو دياب

كلمات اغنية ثوبُ النَوْمِ الوَرديّ – نزار قباني

كلمات اغنية ومَقْرُورٍ مَزَجْتُ له شَمولاً – أبو نواس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق