الياس أبو شبكة

كلمات اغنية مُلّقيهِ بِحُسنِكِ المَأجورِ – الياس أبو شبكة

كلمات اغنية مُلّقيهِ بِحُسنِكِ المَأجورِ – الياس أبو شبكة مكتوبة وكاملة

مُلّقيهِ بِحُسنِكِ المَأجورِ … وَاِدفَعيهِ لِلاِنتِقامِ الكَبيرِ

إِنَّ في الحُسنِ يا دَليلَةَ أَفعى … كَم سَمِعنا فَحيحَها في سَرير

أَسكَرَت خدعَةُ الجَمالِ هرقَلاً … قَبل شَمشونَ بِالهَوى الشِرّيرِ

وَالبَصيرُ البَصيرُ يُخدَع بِالحُس … نِ وَينقادُ كَالضَريرِ الضَريرِ

ملقيهِ فَاللَيلُ سَكرانُ واهٍ … يَتَلّوّى في خِدرِهِ المَسحورِ

وَنسورُ الكُهوفِ أَوهنها الحُ … بُّ فَهانَت لَدَيهِ كَالشَحرورِ

وَعنا اللَيثُ لِلبوءَةِ كَالظَب … يِ فَما فيهِ شَهوَةٌ لِلزَئيرِ

شَبِقَ اللَيثُ لَيلَةً فَتَنَزّى … ثائِراً في عَرينِه المَهجورِ

تَقطر الحمّة المسعّرة الشَهّ … اءُ مِنهُ كَأَنَّهُ في هَجيرِ

يَضربُ الأَرضِ بِالبَراثِن غَضَبا … نَ فَيُصدي القنوط في الديجورِ

وَوَميضُ اللَظى يُغلف عَينَيهِ … فَعَيناهُ فوهَتا تنّورِ

وَنَزا مِن عَرينه تَشَظّى … حممٌ مِن لَظاه في الزمهريرِ

وَاللهاثُ المَحمومُ مِن رِئَتَيه … يُشعل الغابَ في الدُجى المَقرورِ

فَسَرى الذُعرُ في الذِئابِ فَفَرَّت … وَتَرامى إِلى عشاش النُسورِ

وَإِذا لبوة مخدِّرَة الحُس … نِ تَرَدَّت من كَهفِها المَحدورِ

تنضح اللّذةُ الشَهِيَّةُ مِنها … خَمرَةٌ من جَمالِها المَأثورِ

فَتنثّ العَبيرَ في مخدع اللَي … لِ فَتَشهى حَتّى عروقُ الصُخورِ

فَتَلاشى اللَهيبُ في سَيِّدِ الغا … بِ أَميرِ المغاوِرِ المَنصورِ

وَالعَظيمُ العَظيمُ تُضعِفُهُ أَن … ثى فَينقادُ كَالحَقيرِ الحَقيرِ

ملّقيهِ فَفي أَشِعَّةِ عَينَي … كِ صباحُ الهَوى وَلَيلُ القُبورِ

وَعلى ثَغرِكِ الجَميلِ ثِمارٌ … حَجَبَت شَهوَةَ الرَدى في العَصيرِ

ملقيهِ فَبينَ نَهدَيكِ غامَت … هُوَّةُ المَوتِ في الفِراشِ الوَثيرِ

هوَّة أَطلَعَت جَهَنَّمُ مِنها … شَهواتٍ تَفَجَّرَت في الصُدور

ملّقيهِ فَفي مَلاغِمك الحُم … رِ مَساحيقُ معدنٍ مَصهورِ

يُسَرِّبُ السمّ مِن شُفافَتِها الحَرّ … ى إِلى مَلمَسِ الرَدى في الثغورِ

خَيَّم اللَيلُ يا دَليلَة في الغا … بِ وَأَغفى حَتّى الشَذا في الزُهورِ

فَاِنشِقي فورَة الحَرارَةِ مِن جِس … مي وَغَذّي قواكِ مِن إِكسيري

أَنتِ حَسناءُ مِثل حَيَّة عَدنٍ … كَورودِ الشارونِ ذاتِ العُطورِ

وَكغُفر الوَعل الوَديع وَإِن كُن … تِ تناجينَ عَقرَباً في الضَميرِ

لَستِ زَوجي بَل أَنتِ أَنثى عُقاب … شرسٍ في فُؤاديَ المَسعورِ

فَاِشتَهي كُلّ لَيلَة مخلَبي … الدامي عَلى خزّ جِسمِكِ المَخمورِ

وَأَتى الصُبحُ ضاحِك الوَجهِ يَرغي … زَبَدُ النورِ في ضحاه الغَريرِ

أَينَ شَمشونُ يا صَحارى يَهوذا … أَينَ حامي ضَعيفِك المُستَجيرِ

أَينَ قاضيكِ دافِعُ الضيم طاغي … المُستَبِدّينَ صائِنُ الدُستورِ

أَعوَرَت شَهوَةٌ من الحُبِّ عَينَي … هِ وَكَم أَعوَرَ الهَوى مِن بَصيرِ

إِنَّ قاضي المُستَعبَدين لِعبدٌ … وَقضاةٌ عورٌ قضاةُ العورِ

حَفَلَت قاعَة العِقابِ بِجَمعٍ … من سُراة المسوّدين غَفيرِ

هُم رموزُ الشقاق وَالفِتَن الحم … راءِ وَالغَدر وَالزِنى وَالغُرورِ

أَقبَلوا يَشهَدونَ مصرعَ شَمشو … نَ عَلى لَذَّةِ الطّلا وَالزمورِ

أَيُدينُ الخاطي جناةٌ صَعالي … كُ وَيَقضي الفجورُ ذَنبَ الفجورِ

وَسَرَت خَمرَةُ الوَليمَةِ في الحَف … لِ لِتَقديسِ ساعَةِ التَكفيرِ

وَكَأَنَّ النَسيمَ شُوِّقَ لِلخَم … رَةِ فَاِنسَلَّ مِن شُقوقِ الخدورِ

وَلِنَقرِ الدفوفِ صَوتٌ غَريب … يَتَحَدّى صَوتَ العِقابِ الأَخيرِ

وَإِذا قينَةٌ تَخالجها السك … رُ عَلى مَشهَد من الجُمهورِ

فَتَثنَّت تضاجِعُ الجَوِّ نَشوى … مِن تَلَوّي قَوامِها المَحرورِ

رَقصَة المَوتِ يا دَليلَة هذي … أَم تُراها اِختِلاجَةً في الخمورِ

وَصغا الجَمعُ لِلأَسيرِ يُنادي … هِ بِشَتّى مَطاعِن التَحقير

هيه شَمشونُ أَيُّها الفاجِر الزِنديقُ … يا عَبدَ يهوهَ المَقهورِ

أَحَكيمٌ مِن العتاة تذرّي … شَعرَهُ قينَةٌ من الماخور

فَتَلوّى شَمشونُ في القيدِ حَتّى … حَلَّ فيهِ روحُ الإله القديرِ

فَنَزا نَزوَة الوَميضِ من الغَ … لِّ وَدَوّى كَنافِخ في صورِ

بَدّدي يا زَوابِع النارَ أَعدا … ءَ إِلهي وَيا جَهَنَّمُ ثوري

وَتَنَفَّس يا مَوقد الثَأر في صَد … ري وَأَغرِق نَسلَ الريا في سعيري

وَاِمصِصي يا دَليلَة الخُبثِ من قَل … بي فَكَم مَرَّة مصَصتِ قُشوري

وَاِرقُصي إِنَّما البَراكينُ تَغلي … تَحتَ رجلَيكِ كَالجَحيمِ النَذيرِ

وَتَغَنّي بِمَصرَعي فَكَثيراً … ما سَمِعتُ الفَحيحَ في المَزمورِ

أَصبَحَ اللَيثُ في يَدَيكِ أَسيراً … فَاِطرَحيهِ سخرِيَّةً لِلحَميرِ

وَاِجعَلي الغَلَّ رَمزَ كلّ صَريح … وَاليَواقيتَ رَمزَ كلّ غدورِ

إِن أَكن سُقت في غَرامِكِ شَرّاً … فَالبَرايا مطيّة لِلشُرورِ

غَير أَنّي أَجني مِن الجِيَفِ الجَر … داءِ مَهما قَذرتُ شَهدَ قَفيرِ

هيكَلَ الإِثم لَم أُبِح لَكَ ذُلي … شَبحَ الرَقِّ لَم أُسَلِّمك نيري

فَاِسقِطي يا دَعائِمَ الكَذِبِ الجا … ني وَكوني أُسطورَة لِلدُهورِ

محق اللَهُ فيَّ شرَّ ظَلامي … فَلتُضىء في الحَياةِ حِكمَةُ نوري

إِن تَكُن جَزَّتِ الخِيانَةُ شَعري … في ضَلالي فَقُوَّتي في شُعوري

تابعنا على الفيسبوك .. تابع جديد الاغاني

شارك اغنية مُلّقيهِ بِحُسنِكِ المَأجورِ – الياس أبو شبكة على مواقع التواصل ودع الناس تعرف روعة احساسك وذوقك

اكتب تعليق ودع العالم يعرف رأيك في كلمات مُلّقيهِ بِحُسنِكِ المَأجورِ – الياس أبو شبكة

شاهد ايضا

كلمات اغنية إن رمت ما دمت حياً – ابن شهاب

كلمات اغنية سقى صوب الحيا أرض الحجاز – ابن معصوم المدني

كلمات اغنية بأَبي نَبذْتُكَ في العَراءِ المُقْفِرِ – ديك الجن

كلمات اغنية زارَ وجنحُ الظَّلامِ مُنسدلٌ – الشاب الظريف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق