محمد مهدي الجواهري

كلمات اغنية يدي هذه رهن – محمد مهدي الجواهري

كلمات اغنية يدي هذه رهن – محمد مهدي الجواهري مكتوبة وكاملة

يدي هذه رهنٌ بما يَدَّعى فمي … لئن لم يحكِّمْ عقلَه الشعبُ يندمِ

هتفتُ وما أنفك أهتِف صارخاً … ولو حرّموا مسِّي ولو حلَّلوا دمي

ولو فتّشوا قلبي رأوا في صميمه … خلاصةَ هذا العالمِ المتألِّم

إذا تُرك الجُمهورُ يَمضي لشأنه … ويسلُك من أهوائه كلَّ مَخْرِم

وتنتابُهُ الأهواء من كلِّ جانبٍ … وترمي به شتى المهاوي فيرتمي

وتُنْشَر فيه كلَّ يوم دِعايةٌ … ويندسُّ فيها كلُ فكر مسمِّم

وتَقضي عليه فُرقة من مسدّر … وتُنْهكُه رجعيةٌ من معمَّم

ولم تلدِ الدنيا له من مؤدِّب … يهذب من عاداته ومقوِّم

فلا بد من عُقْبى تسوء ذوي النهى … وتَدمى بها سبابةُ المتندِّم

ولا بد أن يمشي العراقُ لعيشة … يشرَّفُ فيها أو لموت محتَّم

أقول لأوطانٍ تمشت جريئةً … يَمدُّ خطاها كلُّ أصيدَ ضيغم

وقرَّ بها مما تحاول أنها … رأت في اكتساب العزِّ أكبر مغنم

ألا شعلةٌ من هذه الروحِ تنجلى … على وطن ريانَ بالذُّل مُفْعَم

خذي كلَّ كذّاب فَسُلِّي لسانه … ومُرّي على ظُفر الدنيِّ فَقَلِّمي

ومُرِّي على هذي الهياكل أقبلت … عليها الجمْاهير الرُّعاع فحطِّمي

وإن كان لا يبقى على الحال هذه … سوى واحد من كل ألف فأنعم

فأحسنُ من هذي التماثيل ثُلّةٌ … تقوم على هذا البناء المرمَّم

فقد لعِبَت كفُّ التذبذب دورَها … به واستباحت منه كلَّ مُحرَّم

وقد ظهرت فيه المخازي جليةً … يضيق بها حتى مجالُ التكلُّم

وقد صيحَ نهباً بالبلادِ ومُزِّقت … بظفُرٍ وداسوها بخُفٍّ و مَنْسِم

وإني وإن لم يبق قول لقائل … ولم يتركِ الأقوامُ من متردمِّ

فلا بدَّ أن أُبكيكَ فيما أقصُّه … عليك من الوضع الغريب المذمَّم

ألا إن هذا الشَعبَ شعبٌ تواثَبَتََْ … عليهَ صروفُ الدهر من كل مَجْثم

مقيمٌ على البْلوى لِزاماً إذا انبرت … له نكبةٌ عظمى تَهون بأعظم

يجور عليه الحكمُ من متآمرٍ … وتمشي به الأهواءُ من متزعِّم

مساكينُ أمثالُ المطايا تسخَّرتْ … على غيرِ هدْيٍ منهمُ وتَفَهُّم

فلا الحكمُ بالحكم الصحيح المتمَّمِ … ولا الشعبُ بالشعب الرزين المعلَّم

تَحَدَّتْهُ أصنافُ الرزايا فضيَّقَت … عليه ولا تضييقَ فقر مخيِّم

فقد أُتخمت شمُّ ” البُنوك ” وأشرقت … بأموال نّهابٍ فصيحٍ وأعجم

تُنُوهِبْنَ من أقوات طاوٍ ضلوعَه … على الجْوع أو من دمع ثكلى وأيِّم

يُباع لتسديد الضرائب مِلْحَفٌ … وباقي رِتاج أو حصير مثلَّم

وما رفع الدُّستورُ حيفاً وإنما … أتونا به للنَّهْب ألطفَ سَلَم

ستارٌ بديعُ النسجِ حيكَ ليختفي … بها الشعبُ مقتولاً تضرَّجَ بالدم

به وجدت كفُّ المظالم مَكْمَناً … تحوم عليه أنَّةُ المتظلِّم

نلوذ به من صَوْلة الظلم كالذي … يفرِ من الرَّمضاءِ بالنار يحتمي

بضوء الدساتير استنارت ممالكٌ … تخبَّطُ في ليل من الجْهل مظلم

وها نحن في عصر من النور نشتكي … غَوايةَ دُستور من الغِش مبهم

هنالك في قَصْرٍ أُعدت قِبابه … لتدخينِ بطّالين هوجٍ ونُوّم

تُصَبُّ على الشعب الرزايا وإنما … يَصُبُّونها فيه بشكل منظَّم

مضت هَدرَاً تلك الدماءُ ونُصِّبَتْ … ضِخامُ الكراسي فوق هَامٍ محطَّم

ولما استَتَمَّ الامرُ وارتدَّ معشَرٌ … خلاءَ اكُفٍّ من نِهاب مقسَّم

ورُدَّت على الأعقاب زَحفاً معاشرٌ … تُحاولُ عَودْاً من حِطامٍ مركَّم

بدا الشر مخلوعَ القِناع وكُشِّفَت … نوايا صدورٍ قُنِّعت بالتكتُّم

وبان لنا الوضعُ الذي ينعَتُونَه … مضيئاً بشكل العابس المتجهِّم

تابعنا على الفيسبوك .. تابع جديد الاغاني

شارك اغنية يدي هذه رهن – محمد مهدي الجواهري على مواقع التواصل ودع الناس تعرف روعة احساسك وذوقك

اكتب تعليق ودع العالم يعرف رأيك في كلمات يدي هذه رهن – محمد مهدي الجواهري

شاهد ايضا

كلمات اغنية كتابة على ضوء بندقية – محمود درويش

كلمات اغنية ما الطرف بعدكم بالنوم مكحول – ابن نباتة المصري

كلمات اغنية غربة – جمال مرسي

كلمات اغنية يا من شاف العريس – عبدالمحسن المهنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق